غير مصنف

صرحت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي
كتبت/جيهان سامى
ان المسئولية المجتمعية هي المحرك الرئيسي للبنك في وضع اليات تعمل على دعم خطوات التنمية المستدامة بالمجتمع وتقديم نماذج متميزة من البرامج التي توفر الرعاية للفئات الاكثر احتياجا بشكل مؤسسي وذلك باعتبار بنك ناصر بنكا رائدا في مصر لتقديم المنتجات والخدمات الاجتماعية والتنموية المتكاملة مشيرة الى ان العام المالي 2018/2019 قد شهد مساهمة البنك بإجمالي 20 مليون جنيه لدعم عدد من المشروعات القومية الخاصة بتطوير العشوائيات حيث ساهم بنك ناصر في تأثيث 500 شقة بمشروع الاسكان الاجتماعي “بالاسمرات 1 والمحروسة 3 ” كما قدم البنك في مجال دعم الرعاية الصحية 5.6مليون دعما لعدد من المستشفيات و 886 الف جنيه في اطار المساهمة في إجراء العمليات الجراحية الكبرى للفئات الاكثر احتياجا
واضافت والى الى انه في إطار تقديم الرعاية للأشخاص ذوي الإعاقة قام البنك بتوفير اليات الدعم من الدراجات البخارية والاجهزة التعويضية وكابلات قواقع الأذن بتكلفة قدرها 303الف جنية كما تم تقديم مساعدات نقدية بمبلغ 10مليون جنية للأسر الاولي بالرعاية
ومن جانبه اكد دكتور شريف فاروق النائب الأول لرئيس مجلس إدارة بنك ناصر ان البنك انشأ بهدف المساهمة في توسيع قاعدة التكافل الاجتماعي بين المواطنين والعمل على رعاية كافة فئات المجتمع لذلك اوجد نظاماً منفرداً يساهم في مساعدة هذه الفئات خاصة التي ليس لها معاشاً أو دخلاً ثابتاً حيث تعد المساعدات احدى الخدمات الأساسية التي يقدمها البنك لحماية الأسر الأكثر احتياجا لدعمها في التغلب علي الظروف الاجتماعية والاقتصادية والصحية الصعبة التي تمر بها وتؤثر سلبا في أحوالها المعيشية وتتعد هذه الفئات لتشمل أسرة المريض والمسجون ، الأسرة المعيلة ،الأرملة والايتام ، ذوي الاحتياجات الخاصة، طلاب العلم بالجامعات الحكومية المستحق عليهم الرسوم الدراسية ولا يستطيعون سدادها ،مشروعات التخرج للطلبة هذا وتقدم المساعدات في كافة فروع البنك البالغ عددها 94 فرع في كافة محافظات الجمهورية . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى