غير مصنف

يوم استثنائي بصحة الشرقية.. إستكمالا لأعمال التطوير وبتكلفة تجاوزت ٤١ مليون جنيه إفتتاحات ضخمة بالقطاع الصحي بالمحافظة

كتب ثروت عربان

  الإثنين الموافق ٠٢/ ١١/ ٢٠٢٠ شهد اليوم الإثنين الموافق الثاني من شهر نوفمبر ٢٠٢٠ يوما استثنائياً وحافلا بالقطاع الصحي بمحافظة الشرقية، وذلك بعد سلسلة الإفتتاحات التي تمت اليوم بالمشروعات الصحية بالمحافظة، بإحلال وتجديد المنشآت الصحية، وإضافة خدمات طبية جديدة، وتطوير عدد من الأقسام الطبية بمستشفيات المحافظة، بتكلفة تقديرية بلغت ٤١.٣ مليون جنيه، بتوجيهات القيادة السياسية، ودعم معالي أ.د. هاله زايد وزيرة الصحة والسكان، ومعالي أ.د. ممدوح غراب محافظ الشرقية، وبتعاون مشترك من دولة كوريا الجنوبية، ومؤسسات ورجال المجتمع المدني، وإشراف السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، لصالح المواطنين بالمحافظة.  حيث بدأ اليوم بتدشين معالي محافظ الشرقية، والسفير هونج جين ووك سفير دولة كوريا الجنوبية بمصر، وبحضور السيد الدكتور مصطفي غنيمة مساعد وزيرة الصحة رئيس قطاع الطب العلاجي، والسيد الدكتور هشام مسعود، وحدة الأشعة المقطعية الجديدة، وخزان الأكسجين بسعة ٦٠٠٠ لتر، بمستشفي الصالحية الجديدة المركزي، بتكلفة تقديرية ٤ مليون جنيه، دعم من السفارة الكورية الجنوبية.  تلي ذلك إفتتاح معالي محافظ الشرقية يرافقه رئيس قطاع الطب العلاجي ووكيل وزارة الصحة بالشرقية أعمال التطوير بمستشفي الزقازيق العام بتكلفة ٢٣.٦ مليون جنيه، والتي شملت قسم الإستقبال والطوارئ، بتكلفة ٣.٦ مليون جنيه، ليصل عدد الآسرة إلي ٢١ بدلاً من ١٢ سرير، وقسم القلب بتكلفة ١٧ مليون جنيه، والذي يشمل القسطرة القلبية وتضم “غرفة العمليات، وحدة التحكم، وحدة التحضير والإفاقة بقوة ٥ آسرة”، وعناية مركزة للقلب بقوة ٩ آسرة بزيادة ٣ آسرة عن العناية القديمة، وعناية متوسطة للقلب بقوة ٤ آسرة، مزودة بأجهزة “إيكو، إيكو مجهود دوائي، إيكو بالمنظار، رسم قلب بالمجهود، رسم قلب محمول”، والعناية المركزة للأطفال بتكلفة ٣ مليون جنيه، حيث تم إنشاء عناية مركزة بقوة ٨ آسرة مزودة بعدد ٧ أجهزة تنفس صناعي، و ١٠ مونيتور، و ١٨ سيرنج بامب، وجهاز سباب، وجهاز 3، وجهاز غازات الدم.  ثم استمرت سلسلة الافتتاحات لتشمل مكتب صحة ثان الزقازيق، والذي تم احلاله وتجديده بتكلفة ١.٤ مليون جنيه، ليصبح ٣ طوابق بدلاً من القديم المكون من طابق واحد، ويقدم خدمات التطعيمات، وتسجيل المواليد والوفيات، وخدمات صحة البيئة، وخدمات الترصد للأمراض المعدية بالدور الأرضي، والدور الأول والثاني العلوي، وجاري نقل خدمات مكتب رعاية طفل ثان الزقازيق به.  ثم افتتاح أعمال التطوير بمستشفي القنايات المركزي بتكلفة ١٣.٣ مليون جنيه، والتي شملت إفتتاح قسم العناية المركزة للأطفال، بتكلفة ٥ مليون جنيه، بقوة ١٠ آسرة، والمجهزة بعدد ٣ أجهزة تنفس صناعي، و ١١ مونيتور، و ٦ سيرنج بامب، و ٤ مضخة محاليل، وقسم الغسيل الكلوي، بتكلفة ٣ مليون جنيه، بقوة ٢٧ ماكينة غسيل كلوي وتسع حتي ٣٥ ماكينة بدلاً من ١٥ ماكينة بالوحدة القديمة، والعناية المركزة للأمراض الباطنية والقلب، بتكلفة ٢ مليون جنيه، بسعة ١٣ سرير، كما تم تجديد واجهة المستشفي، بتكلفة ٢ مليون جنيه، ودعم المستشفي بمولد كهربائي، بتكلفة ١.٣ مليون جنيه، بسعة ٣٣٠ كيلوات، ليتحمل الجهد الزائد بعد أعمال التطوير الجديدة في حال إنقطاع الكهرباء.  هذه السلسلة من الإفتتاحات تعتبر نقله نوعية لمنظومة الصحة بالمحافظة، وخاصة بعد إضافة أقسام العناية المركزة للأطفال للمرة الأولي بمستشفيات الصحة بالمحافظة، وخدمة القسطرة القلبية أيضاً للمرة الأولي، بجانب تطوير ورفع كفاءة الخدمة الطبية بالمستشفيات، ودعمها بأحدث التجهيزات الطبية، وتطبيق معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوي، من أجل الإرتقاء بمستوي الخدمة الطبية المقدمة لأبناء المحافظة، وفي نهاية اليوم الاستثنائي قدم وكيل وزارة الصحة بالشرقية الشكر والتقدير لمعالي وزيرة الصحة ومعالي محافظ الشرقية، ولمؤسسات المجتمع المدني علي الدعم المستمر للمنظومة الصحية بالمحافظة، مؤكداً علي أهمية المشاركة المجتمعية وتضافر جهود جميع مؤسسات الدولة لوصول أفضل خدمة طبية ممكنة للمواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى