وزرات

وشعراوي وفؤاد يتابعون آخر المستجدات في ملف تحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء صديقة للبيئة ويبحثون آليات التخلص الآمن من المخلفات الخاصة بالمنشآت الفندقية و السياحية في شرم الشيخ في إطار الاستعدادات لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27″، عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار،

كتب ثروت عربان

وزراء السياحة والآثار والتنمية المحلية و البيئة يناقشون الاستعدادات لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27” نهاية العام الجاري العناني واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اجتماعاً بمقر وزارة السياحة والآثار بالزمالك، للوقوف على آخر المستجدات في ملف تحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء صديقة للبيئة، بالإضافة إلى بحث آليات التخلص الآمن من المخلفات الخاصة بالمنشآت الفندقية و السياحية بالمدينة .واستهل وزير السياحة والآثار الاجتماع بالترحيب بالسادة الوزراء والحضور، متوجها لهما بالشكر على كل آوجه التعاون و الدعم التي يتم تقديمها للقطاع السياحي للاستعداد لهذا المؤتمر الهام.وخلال الاجتماع تم استعراض مستجدات منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات بمدينة شرم الشيخ لتحويلها إلي مدينة خضراء و مستدامة بالإضافة إلى عرض لعدد من مشروعات البنية التحتية والمقترحات لتطوير هذه المنظومة والتخلص بشكل آمن من المخلفات الخاصة بالمنشآت الفندقية و السياحية، وذلك فى إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر المناخ COP 27 بمدينة شرم الشيخ .كما تم استعراض نتائج المباحثات الجارية مع الشركات الراغبة في العمل بمنظومة المخلفات الصلبة بجنوب سيناء لرفع كفاءة عمليات الجمع والنقل والمعالجة والتدوير للمخلفات بما فيها تقديم هذه الخدمات إلى المنشآت الفندقية و السياحية بشرم الشيخ. وتم خلال اللقاء التأكيد علي ان الحكومة تسابق الزمن للانتهاء من الاستعدادات الخاصة باستضافة مصر لمؤتمر المناخ في اطار الاهتمام الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية لهذا الحدث العالمى الهام والمتابعة المستمرة من رئيس مجلس الوزراء مع أعضاء اللجنة العليا المعنية بالتحضير للمؤتمر ، كما تم التأكيد علي أهمية دور المجتمع المحلى وأبناء محافظة جنوب سيناء من العاملين فى هذا المجال للعمل فى المنظومة الجديدة لضمان نجاحها وأن تكون شرم الشيخ واجهة مشرفة لمصر أمام العالم .و في سياق متصل تم مناقشة الاستعدادات السياحية للمؤتمر و منها المقترحات الخاصة بالزيارات السياحية التي سيتم تنظيمها للوفود المشاركة في المؤتمر لاتاحة الفرصة لهم للاستمتاع بالمقومات السياحية المتميزة والمتنوعة التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري، حيث يمكن تنظيم زيارات داخل مدينة شرم الشيخ وغيرها من المدن السياحية مثل سانت كاترين والأقصر وأسوان وأبو سمبل وسيوة وغيرها مع إبراز المشروعات التنموية و القومية و البيئية بها.كما تم خلال الإجتماع مناقشة برامج السياحة الخضراء، حيث أن مؤتمر المناخ بما يتناولة من قضايا وثيق الصلة بالسياحة والآثار و خاصة فيما يتعلق باعداد استراتيجية للسياحة المستدامة ، والتي قد تم الانتهاء منها وجاري مراجعتها من قبل ممثلي وزارة السياحة والاثار ، كما تم استعراض المعايير البيئية للمنشآت الفندقية والتي تم اطلاق أول برنامج تدريبي لها فى مصر من شرم الشيخ ومن أهمها تدريب العاملين بالفنادق على الممارسات الصحيحة للتوجه نحو السياحة المستدامة، كذا قد تم تدريب ٤٦ فندق بالفعل كما تم وضع دليل استرشادى للتوافق مع البيئة، بالإضافة الى انه تم وضع الاشتراطات البيئية للمطاعم والكافيتريات. وقد حضر الاجتماع الأستاذة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والأستاذ أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، و مساعدي وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، والشئون الفنية، ومستشار وزير السياحة والآثار للسياحة المستدامة، والدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للتطوير المؤسسي والدكتور أحمد سعيد مدير الوحدة التنفيذية للمخلفات بوزارة التنمية المحلية، والاستاذة هدى عمر مساعد وزيرة البيئة للسياحة البيئية وكلا من الدكتور ايهاب طارق والدكتور خالد الفرا مستشارى وزيرة البيئة للمخلفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى