غير مصنف

وزيرا الإسكان والتنمية المحلية يناقشان مسودة الصيغة النهائية للاشتراطات التخطيطية والبنائية

كتبت/جيهان

سامىالجزار: الدولة تهدف لضبط العمران ومراعاة مصالح المواطنين لإيجاد بيئة عمرانية حضارية وصحية تليق بالمواطن المصرىشعراوى: نهد​ف لضبط وحوكمة العمران.. والالتزام بأسس التصميم وشروط تنفيذ المباني والمنشآت بالأكواد المصرية والالتزام بخطوط التنظيمعقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، اجتماعاً مطولاً لمناقشة مسودة الصيغة النهائية للاشتراطات التخطيطية والبنائية على مستوى مدن الجمهورية، والتى تم اعتماد صيغتها المبدئية من قِبَلِ المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية.وأوضح وزير الإسكان، أنه تم مناقشة الملاحظات التى أفرزتها جلسات الحوار مع نواب مجلسى النواب والشيوخ، والحوار المجتمعى، حول الاشتراطات التخطيطية والبنائية على مستوى مدن الجمهورية، مؤكداً أن الدولة تهدف لضبط العمران، ومراعاة مصالح المواطنين، بما يؤدى إلى إيجاد بيئة عمرانية حضارية وصحية تليق بالمواطن المصرى.وأكد وزير التنمية المحلية، أن الاشتراطات التخطيطية والبنائية على مستوى مدن الجمهورية، تهدف لضبط وحوكمة العمران، وتحقيق الهدف القومى الأول لمصر، وهو مضاعفة مساحة المعمور المصرى، والالتزام بأسس التصميم وشروط تنفيذ المباني والمنشآت بالأكواد المصرية، والالتزام بخطوط التنظيم المعتمدة من الجهة الإدارية المختصة، بما يحافظ على أرواح المواطنين ويوفر لهم بيئة صحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى