صحة

“وحدة الحساسية والمناعة بمستشفى الصدر”.. نقله نوعية فريدة بالصحة ووكيل الوزارة بالشرقية يوجه بالتشغيل التجريبي لها

كتب ثروت عربان
في ضوء اهتمامات القيادة السياسية الهائلة بصحة المصريين، والمبادرات المتعددة التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للصحة العامة، لخلو المجتمع من الأمراض، وتمتعه بالصحة والرفاهية، وتزامناً مع المبادرة الرئاسية ١٠٠ يوم صحة، والتي تهدف إلى الاهتمام بجودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، ومعالي الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، برفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى بمحافظة الشرقية، وجه السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالتشغيل التجريبي لوحدة الحساسية والمناعة الجديدة، بمستشفى الأمراض الصدرية بالزقازيق، والتي تعد قفزة نوعية هائلة لخدمة المرضى، وللمرة الأولى بصحة الشرقية.

جاء ذلك أثناء تفقد وكيل وزارة الصحة بالشرقية الخدمات الطبية والوحدة الجديدة بمستشفى الصدر بالزقازيق، يرافقه الدكتور شريف شاهين مدير عام الطب العلاجي بالمديرية، والدكتور محمد السيد مدير المستشفى، والدكتورة إيمان طلبة مشرفة الوحدة، والدكتور إياد درويش مدير عيادة الجلدية والجذام، حيث تم المرور على كافة العيادات والمعمل والأقسام الملحقة بالوحدة الجديدة، والتأكد من التدريب الجيد للفرق الطبية على يد نخبة من الأساتذة الأطباء على رأسهم الدكتور محمد الشواف، استشاري الحساسية بمعهد ناصر سابقاً، والدكتور مجدى أحمد أخصائي تحضير الأمصال بجامعة عين شمس.

وأوضح الدكتور هشام مسعود أن الوحدة الجديدة تقوم بتشخيص أمراض الحساسية المختلفة، لتحديد مسبباتها، ومن ثم علاج الحساسية بالأمصال لكل من حساسية الأنف والصدر والجلد للكبار والأطفال من عمر ثلاث سنوات، مع تقديم العلاج اللازم من خلال إعطاء المصل بحقن تحت الجلد، أو نقط بالفم تحت اللسان، من خلال الأساتذة الأطباء بالوحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى