أخبار دولية

نوفارتس مصر تدعم مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP27”

كتب : ماهر بدر

تستعرض التزامها بالاستدامة مع التركيز بصورة خاصة على تحقيقها وفورات كبيرة في المياه والطاقة لعملياتها التشغيلية

شاركت نوفارتس مصر في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP27” والذي عقد مؤخرا بمدينة شرم الشيخ، لتجدد بذلك التزامها القوي ومساهماتها الفعالة في قضايا البيئة والمناخ عبر مشاركتها في جلستين هامتين ضمن فعاليات المؤتمر، حيث استعرضت الشركة جهودها تجاه الاستدامة، مع التركيز بصورة خاصة على المشروعات الفعلية التي تستهدف توفير استهلاك المياه والطاقة بعملياتها التشغيلية.

شاركت نوفارتس في جلسة المياه جنبًا إلى جنب مع ممثلي وزارة البيئة المصرية، المهندس أحمد حافظ، رئيس الإدارة المركزية للتفتيش والالتزام البيئي، والدكتورة أحلام فاروق عمار، رئيسة الإدارة المركزية لحماية وتحسين البيئة الصناعية والطاقة. وخلال الجلسة سلّطت نوفارتس مصر الضوء على جهودها المتواصلة في كل ما يخص الإجراءات والخطط المناخية، مع استعراض التقدم والإنجازات المحققة على أرض الواقع.

تعليقًا على مشاركة نوفارتس مصر الهامة في هذا المؤتمر العالمي، قال الدكتور إسلام أنور، رئيس قطاع العمليات الفنية في نوفارتس مصر: “تطمح نوفارتس مصر أن تكون من أهم الشركات المحفزة للتغير الإيجابي على المستوى البيئي والمناخي، مع التأكيد على أن استثماراتنا المتواصلة في قضايا المناخ والبيئة تدعم في ذات الوقت هدفنا المؤسسي الرئيسي والمتمثل في إعادة تصور الطب من أجل تحسين وإطالة حياة البشر.” وأضاف المهندس شريف إمام مدير إدارة تطوير مصنع نوفارتس مصر والقطاع الهندسي: “في عام 2021،

أعلنت نوفارتس بوضوح عن هدفها الوصول لصفر انبعاثات كربونية بحلول عام 2040. وبالفعل تمت ترجمة هذا الهدف الطموح على أرض الواقع، حيث وصل اجمالي الأثر البيئي لشركة نوفارتس مصر حتى الآن إلى 178 ألف دولار. لذا نفخر بهذا التقدم الكبير والإنجاز الملموس الذي تمكن فريق العمليات التشغيلية في موقعنا الإنتاجي من تحقيقه. فعند مقارنة الوفورات التي تَمَكّنا من تحقيقها مقارنةً بعام 2016 والذي يمثل سنة الأساس، فقد حققت نوفارتس مصر وفورات في المياه تصل لحوالي 260,000 متر مكعب، كما وصلت وفورات الطاقة لحوالي ~ 402 ميجاوات ساعة العام بما يعادل 28,000 دولار “~ 22%”

خلال جلسة نوفارتس المخصصة لمناقشة القضايا الجندرية، تمت مناقشة مساهمات الشركة في دعم صحة المرأة وتمكين الإناث في مصر، واستعرضت نوفارتس مصر جهودها المتميزة وما تمكنت من تحقيقه من إنجازات في هذين الملفين.

أوضح الدكتور عمرو نصر، رئيس قطاع العلاقات الحكومية في نوفارتس مصر: “تدمج نوفارتس مصر أفضل ممارسات الاستدامة في كل ما تقوم به من أنشطة وعمليات تشغيلية، كما نؤمن بأن تأثيرنا المجتمعي يتخطى مجرد تطوير وتقديم أحدث العلاجات للمرضى المصريين. يمثل تعاوننا المستمر مع وزارة الصحة المصرية في إطار المبادرة الرئاسية لصحة المرأة ركيزة أساسية لالتزامنا تجاه صحة المرأة المصرية وتمكينها. فمن خلال تعاوننا مع الوزارة وهيئاتها، نعمل معًا على مكافحة وعلاج سرطان الثدي الذي يُعد أكثر أنواع السرطان شيوعًا وانتشارًا بين السيدات في مصر، حيث لا تقتصر جهودنا المشتركة مع المجتمع الطبي المحلي على مجال واحد فقط، ولكنه تعاون متعدد الأوجه يتضمن تنظيم حملات موسعة للوقاية والتوعية بالمرض والكشف المبكر عنه، مع تقديم الدعم اللازم لوضع بروتوكولات علاجية موحدة ومبتكرة لعلاج سرطان الثدي، بالإضافة إلى تمكين وتدريب العاملين في قطاع الرعاية الصحية عن طريق مشاركتهم في عدد من برامج التعليم الطبي المستمر التي ننظمها.”

أضاف: “أما على مستوى تمكين المرأة المصرية، تلتزم نوفارتس بتحقيق التوازن بين الجنسين في شغل المناصب الإدارية في مصر خلال 2023، ونحقق بالفعل تقدمًا ملموسًا على هذا المستوى. أما على المستوى العالمي، فإنّ المرأة تشكل حوالي 51% من اجمالي القوى العاملة في نوفارتس، كما تشغل المرأة 45.8% من إجمالي المناصب الإدارية في الشركة عالميًا، بينما تصل مشاركة المرأة في مجلس إدارة الشركة إلى 30.8%. وفي مصر، تعمل الشركة على رفع مستوى تمثيل المرأة في المناصب الإدارية من 17% حاليًا إلى 33% هذا العام، بالإضافة لوجود عدد من المبادرات لتحسين ورفع هذا الرقم مثل مبادرة “الاختيار بمسئولية” التي تتيح ساعات عمل مرنة مع إمكانية العمل من المنزل ل لموظفي الشركة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى