غير مصنف

مصرع طفل رضيع لا يتعدي الشهر من عمره بطريقة صادمة وبشعة شيبت كل من سمع بها

. متابعة د شاهي علي…… حيث تسلل كلب ضال الي أحد المنازل بالإسكندرية وعقر رضيع لم يتعد عمره شهرا أثناء نومه على السرير بغرفة النوم، مما تسبب في وفاة الرضيع الذي لم يتحمل عقر الكلب، وسط محاولة الأم الدفاع عن نجلها، إلا أن الكلب عقرها في ذراعها الأيمن.   البداية تلقي  مأمور قسم شرطة ثان العامرية،  بلاغًا من أهالى منطقة العامرية ثان، بوفاة طفل حديث الولادة يبلغ من العمر شهرا واحداً، نتيجة هجوم كلب ضال على الطفل وعقره بالرأس ومختلف أنحاء الجسم.  على الفور إنتقل فريق من ضباط مباحث القسم، لمحل البلاغ، وبالفحص تبين العثور على جثة طفل معقور الرأس ومختلف أنحاء الجسم، وتوفى فى الحال، ويدعى “م.م.ج”، عمره شهر واحد .  وبسؤال والد ووالدة الطفل المتوفى، قررا أنهما حال تواجدهما بمنزلها بالطابق الأول، تسلل كلب ضال إلى غرفة طفلها الصغير وقام بعقره في الرأس وأنحاء مختلفة بالجسم، وحال تدخل الأم عقرها الكلب فى ذراعها الأيمن، الامر الذى دفعها للصراخ والإستغاثة بالأهالى بالمنطقة.    وتجمع الأهالى وطاردوا الكلب الضال حتى تمكنوا من قتله، وهلع الأهالي من منظر الطفل الذي ألتهمه الكلب وفارق الحياة غارقاً في دماءه، الأمر الذي جعل كل أهالي الإسكندرية في حالة نواح وبكاء  على ما حدث للرضيع، وظهرت والدة الطفل تبكي والدماء لطخ وجهها وجيدها حزناً على ماحدث لنجلها.  تم نقلت جثة الطفل لمشرحة مستشفى العامرية العام، وحُرر محضر بالواقعة، وجاري عرض الأب والأم على النيابة العامة فطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى