غير مصنف

محسب يطالب انشاء مركز أبحاث وتطوير المنتج المصرى بكل مصنع

كتب : حسنين شبانه

 طالب الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، التوسع فى المنتج المحلي لدعم الصناعة الوطنية والقدرة على التنافسية وفتح أسواق خارجية، لافتا إلى أن قطاع الصناعة من القطاعات الهامة التي تعتبر عصب الاقتصاد القومى، وعليه دور كبير فى استعادة الدولة لقوتها ومكانتها، مما يتطلب ترجمة المبادرات والقرارات الأخيرة بشأن تنمية الصناعة والنهوض بها.
وأوضح محسب، أن تشجيع المنتج المحلى يساهم بقوة فى القدرة على التنافسية، لأنه عليه عامل كبير فى تقليل التكلفة، بالإضافة لتوفير فرص عمل، كما أن العمالة الماهرة لإتقان المنتج المصرى تفتح آفاق و أسواق خارجية جديدة فى مختلف الدول على مستوى العالم أمام المنتج الوطنى، مشددا على ضرورة أن يكون هناك مزيد من الحوافز التصديرية لتدعيم الصناعة الوطنية ومن قبل المنتج المحلى.
وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة وضع نظام تصنيع يراعى تطور التكنولوجيا الحديثة فى مختلف دول العالم، لتصنيع منتجات محلية يسهل تسويقها محليا وعالميا، مقترحا إنشاء مركز أبحاث وتطوير المنتج وفقا للتكنولوجيا المتاحة فى البلدان الصناعية الكبرى بكل مصنع من المصانع المصرية، تكون مهمته الوقوف على آخر الصيحات والمنتجات لوضع اشتراطات خاصة وتصنيع المنتجات وفقا لهذه التطورات الجديدة، مطالبا بأن يكون هناك خطط ورؤية وبحث علمي فى قطاع الصناعة.
وأشار محسب، إلى أن هناك حوالى 12 قرارا بشأن تشجيع المنتج المحلى واستبداله بالمنتج المستورد لكن هذه القرارات لاتنفذ، وذلك بسبب غياب الإستراتيجيات الصناعية وعدم التنسيق بين الجهات الإدارية، وهذا الأمر أكبر مشكلة تواجه تعميق المنتج المحلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى