غير مصنف

محافظ المنيا يبحث مع نائب وزير التضامن الإجتماعي عدد من البرامج والمبادرات برنامج حياه كريمه يستهدف رفع مستوي الخدمات ب12قريه بالمنيا

المنيا معتصم ممدوح

استقبل اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، وفد من وزارة التضامن الاجتماعي برئاسة نيفين القباج نائب وزير التضامن الاجتماعي للحماية الاجتماعية وذلك لبحث سبل التعاون في تنفيذ عدد من برامج الوزارة الجديدة بالمحافظة وتعظيم الجهود المبذولة على ارض الواقع لصالح خدمة افراد المجتمع.

اشاد المحافظ خلال اللقاء بجهود وزارتي التخطيط والاصلاح الإداري، وكذلك التضامن الاجتماعي في تنفيذ واعداد برامج التنمية الخاصة بالقرى الاكثر احتياجاً كبرامج(حياة كريمة ، فرصة ، سكن كريم)، معلناً تقديم كافة اوجه الدعم لتلك البرامج التي تستهدف تحسين الاحوال المعيشية للمواطنين بالقرى والنجوع.

استعرض المحافظ خلال اللقاء الفعاليات التي نفذتها المحافظة ضمن اعمال لجنة تنمية جنوب الوادي ومجموعة الانشطة التنموية والثقافية لنشر قيم المواطنة بـعدد من القرى الاكثر احتياجاً على مستوى مراكز المحافظة والتي انطلقت منذ مارس الماضي ، مشيراً الى انه تم التنسيق بين جميع الجهات المعنية منعاً لحدوث إي خلط في تقديم الخدمات والتأكيد على وصول تلك الخدمات لمستحقيها.

من جانبها، أعلنت دكتور نيفين القباج أن برنامج “حياة كريمة” سيستهدف خلال الفترة القادمة 12 قرية بمحافظة المنيا ، حيث  يهدف البرنامج الى الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للمواطنين خاصة الأسرالاكثر احتياجا فى القرى الفقيرة وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الاساسية وتعظيم قدراتها فى اعمال منتجة لتساهم فى تحقيق حياة كريمة لهم، بالإضافة الى اتاحة فرص عمل فى القرى بمشروعات كثيفة العمالة.

واضافت ان الوزارة تستعد لتنفيذ برنامج” وعى” للمرأة الصعيدية للتوعية بحقوقها والذى يتضمن حزمة من برامج التوعية  للفئات المستهدفة من قبل الوزارة حول القضايا التى تتبناها مثل ( زواج الاطفال، الاكتشاف المبكر للاعاقة ، التمكين الاقتصادى، الحماية من التدخين والمخدرات ، مناهضة العنف ضد المرأة، محو الامية).

كما بحثت نائب الوزيرمع المحافظ دور بعض الجمعيات الاهلية ومؤسسات المجتمع المدنى فى المشاركة فى تنفيذ برامج وزارة  التضامن الاجتماعي، مشيرة الى الوزارة تطلق اكثر من برنامج للحماية الاجتماعية للاسر الفقيرة للخروج من دائرة الفقر وتقديم الدعم لتلك الاسر والنهوض بالمستوى التعليمى لابنائها الى جانب توفير الرعاية الصحية اللازمة لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى