غير مصنف

محافظ الشرقية يجتمع بوكيل وزارة الصحة وقيادات الصحة والتربية والتعليم ورؤساء المراكز والمدن لمناقشة الخطط الاستباقية لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد كوفيد١٩

كتب ثروت عربان

الأحد الموافق ٢٥/ ١٠/ ٢٠٢٠
في إطار خطة الدولة الوقائية والإحترازية، ونظراً للظروف الراهنة، وبالتنسيق بين معالي أ.د. هاله زايد وزيرة الصحة والسكان، ومعالي أ.د. ممدوح غراب محافظ الشرقية، ترأس معالي محافظ الشرقية إجتماعاً بحضور الأستاذ الدكتور أحمد عبد المعطي نائب محافظ الشرقية، والسيد الأستاذ سعد الفرماوي سكرتير عام المحافظة، والسيد اللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات، والسيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والسيد الأستاذ رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم، والأستاذ الدكتور رمضان نافع مستشار رئيس جامعة الزقازيق للشئون الصحية، والأستاذ الدكتور عبدالسلام عيد عبدالسلام عميد كلية الطب بجامعة الزقازيق، ورؤساء المراكز والمدن، والسيد الدكتور جمال سلامة مدير عام فرع التأمين الصحي بالشرقية، ومديري الإدارات الصحية، ومديري الإدارات التعليمية، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، لمناقشة الخطط الاستباقية لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد ١٩”، وأخر المستجدات والإجراءات اللازمة لمجابهة الأزمة، ورفع درجة الإستعداد القصوي لمنع إنتشار العدوي بين المواطنين، ومنع تسلل الفيروس أو الأمراض الوبائية داخل المحافظة.

بدأ معالي المحافظ الإجتماع بالتأكيد على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمواجهة الأمراض والأوبئة، مؤكداً علي تضافر جهود جميع مؤسسات الدولة، والتعاون الكامل والمستمر بين كافة القطاعات للخروج بسلام من هذه الأزمة، مؤكداً علي ضرورة استمرار أعمال التطهير والتعقيم بالمستشفيات والمدارس والمعاهد والمواقف ودور العبادة والأسواق والمحال التجارية، والمنشآت الصناعية، والميادين العامة، والبنوك وماكينات الصرافة، وتوعية المواطنين بضرورة إرتداء الكمامة الواقية، والابتعاد عن التجمعات والأماكن المزدحمة، ومؤكداً علي أهمية زيادة الوعي الصحي لدي المواطنين، من خلال الأنشطة التوعوية، والتثقيف الصحي للمواطنين، ولطلبة المدراس وخاصة في مرحلة التعليم الأساسي.

كما أطمأن معالي المحافظ من وكيل وزارة الصحة علي استعدادات المديرية للتعامل مع الموجه الثانية لفيروس كورونا، ورفع درجة الإستعداد بالإدارات الصحية والمستشفيات بالمحافظة، وانعقاد غرفة الأزمات، وفرق الترصد علي مدار الساعة، مع التأكيد علي توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، وفصائل الدم المختلفة، للتعامل مع الحالات المصابة، وكذلك التواجد الكافي للأطقم الطبية، للتعامل مع المصابين وتطبيق بروتوكولات العلاج المحددة لمواجهة الفيروس.

كما ناشد الدكتور هشام مسعود المواطنين بعدم التراخي في اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية في حياتهم اليومية، وخاصة عند دخولهم المساجد ودور العبادة، والأسواق، وركوب وسائل النقل والمواصلات، خلال هذه الفترة.

وكلف معالي المحافظ المتحدث الرسمي لمحافظة الشرقية، بعقد إجتماع مع مسئولي الإعلام بالمراكز والمدن والأحياء والمديريات الخدمية لوضع خطة عمل للإعلان عن الإجراءات المتخذة لمواجهة الموجه الثانية لفيروس كورونا والتنسيق للإعلان عن حالات الإشتباه والمصابين ببيان رسمي ينشر على الصفحة الرسمية للمحافظة منعاً للبلبله وتداول معلومات مغلوطة قد تضر بالمجتمع.

وشدد معالي المحافظ علي اتخاذ إجراءات صارمة ضد المخالفين، وتفعيل لجان المتابعة بمختلف أنحاء المحافظة، مؤكداً عدم التهاون في أي إجراءات من شأنها المساس بصحة وسلامة المواطنين بالمحافظة.٦

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى