غير مصنف

قررت المحكمة الإسرائيلية الموافقة على مطلب النيابة الإسرائيلية وإغلاق مسجد باب الرحمة بصورة مؤقتة فيما تمهل هيئة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس مدة 60 يوما لتقديم موقفها حيال وضع المسجد قبل البت القضائي فيه.

كتب : رانيا ربيع 


وقال عضو هيئة الأوقاف الإسلامية في القدس، حاتم عبد القادر، إن هيئة الأوقاف لا تعترف بقرار المحكمة الإسرائيلية وأنها ليست صاحبة ولاية على المسجد الأقصى بجميع مكوناته، وأن أهل القدس وفلسطين قادرين على حماية مقدساتهم”.  ومنذ افتتاح المبنى من قبل الوقف، اعتقلت الشرطة وأبعدت من الحرم أكثر من 20 من حراس الوقف الذين فتحوا أبواب المبنى كل صباح، وكان الفلسطينيون يرسلون الأطفال الصغار في الصباح لفتح الأقفال تجنبا للاعتقالات، في الوقت نفسه، اتسع انتقاد قرار إغلاق أبواب المبنى ليلا.   وكان المصلون في الحرم القدسي الشريف، قد فتحوا أبواب مبنى باب الرحمة عنوة يوم الجمعة الماضي رغم أنف إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى