محافظات

علي عقده رسام جرافيتى استطاع أن يلفت أنظار المشاهير اليه باعماله

حوار هاجر عبد العليم
علي عقدة فنان تشكيلي شهرته “جرافيستا“، يبلغ من العمر ٢٧ عاما ، ابن محافظه طنطا ،لديه موهبه منذ صغره ولكنه لم يسعي لتطوير نفسه الاعندما كبر ،بدأ يلمع في سماء النجوم ،واستطاع لفت الانظار اليه واعجب كثير من الفنانين باعماله وذلك عندما خرج برا الافكار التقليدية وصنع
شو مختلف عن الذي قبله ، وبدأ في رسم افيش مسلسلات علي ميوزك التتر بشو لذيذ كان بيعجب الناس بدأ بكلبش 2 للفنان أمير كرارة وهذا قابل إعجاب شديد من الناس لدرجة إن هناك فنانين منشنو للفنان شخصياً ، وقتها اتفاج تاني يوم والفنان ارسل له أدد و مسدج إنه عاوز الرسمة لو أمكن و بالفعل وصلت له الرسمة واستقبله أحسن إستقبال ، يليها كتير من الفنانين منهم الفنان مصطفي شعبان الفنان محمد رمضان ‘ الرابر الچوكر ‘ الفنان أحمد داود وغيرهم من المشاهير ولهذا كان لنا معه حوار خاص وممتع

متي بدأت موهبتك وكيف نميتيها؟

بدايتي للرسم كانت منذ طفولتي الموهبة كانت موجودة ولكن كان لايوجد إهتمام بيها، بدأت أهتم من سن ٢٠ تقريباً في الوقت ده كان كل هدفي إني أتميز في مجالي أكتر من إني أكون شاطر ف كل أنواع الرسم

ماهي اول رسمه لك ؟
متذكر إن أول رسمة بدأت بيها كانت لكرستيانو رونالدو، لأني كنت بحبه جداً جداً وقتها، وعندما رسمته عرضت الرسمة علي اصحابي فيه الذي شجع وفيه الذي ضحك عليها هي بصراحة كانت مضحكة شوية علشان كنت لسه في بداية تعلمي من وقتها وأنا حاولت أتعلم واكتسب خبرة أكبر فبدأت أتابع فنانين على الفيس بوك منهم شباب ومنهم فنانين كبار كنت بستنا أشوف أعمال جديدة ليهم وأشوف نجاحهم وكأني أنا الذي بنجح كل ما كنت بشوف آراء ايجابية بخصوص الفنانين كنت بتشجع وبسعي أكتر إني أتعلم بسرعة وفي ظل الوقت ده كنت برسم كل يوم أكتر من رسمة ولكن كنت لم اعرضها بصراحة في الاول، بعدذلك عندما شعرت أن مستوايا اتطور شوية بدأت أعرض رسمي علي الفيسبوك مثلي مثل الفنانين الذين كنت بتابعهم ، معظم الناس ف الأول كانت بتضحك طبعاً لأنهم أول مرة يشوفوا مستوايا

مالذي شجعك علي استكمال علي مسيرتك ؟


ولكن الذي حفزني وشجعني إني شعرت بتطور فكملت وكنت بنزل كل يوم رسمة والحمد لله الناس بدأت تحس بالتطور وبدأوا يشجعوني ، وبصراحة لما كنت بشوف مستوي الفنانين اللي أنا متابعهم كنت بقول ولا 50 سنة علي ما أوصل للمستوي ده وأكون مشهور وسطهم فرجعت أفكر في نقطة التميز ، مش كفاية الاستمرارية علي نفس نوع الرسم اللي هو البورتريه الرصاص أو الفحم ، فبدأت أرسم بوب آرت ودي كانت النقلة اللي حببتني ف الرسم أكتر مش بس لا وكمان بعد كدا بدأت أعمل فيديوهات وأنا برسم وكنت بختصر الفيديو على 3 دقايق تقريباً وأنزله، كنت بلاقي إنبهار من الناس كان بيدفعني أكمل وكنت كل مرة أعمل فيديو بطريقة وشو مختلف عن اللي قبله ، بدأت أرسم افيش مسلسلات علي ميوزك التتر بشو لذيذ كان بيعجب الناس بدأت بكلبش 2 للفنان أمير كرارة وده قابل إعجاب شديد من الناس لدرجة إن في فنانين منشنو للفنان شخصياً ، وقتها اتفاجئت تاني يوم والفنان باعتلي أدد و مسدج إنه عاوز الرسمة لو أمكن و بالفعل وصلتلو الرسمة واستقبلني أحسن إستقبال بصراحة ، يليها كتير من الفنانين منهم الفنان مصطفي شعبان الفنان محمد رمضان ‘ الرابر الچوكر ‘ الفنان أحمد داود والحمد لله الفنانين عجبهم شغلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى