غير مصنف

عقد جلسة مشاورات مصرية روسية حول المواضيع متعددة الأطراف

كتب : صلاح عبدالله

في إطار العلاقات المتميزة التي تربط الجانبين المصري والروسي في كافة المجالات، عُقدت اليوم 23 مارس جلسة مشاورات مصرية روسية بشأن المسائل متعددة الأطراف. وقد رأس الوفد المصري، الذي ضم ممثلين عن كافة القطاعات المعنية بوزارة الخارجية، السفير علاء رشدي مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي، كما رأس الوفد الروسي سيرجي فيرشينين نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية. أشار السفير علاء رشدي في مستهل اللقاء إلى عمق العلاقات المصرية الروسية التاريخية، مؤكدا أهمية عقد جلسة المشاورات في ضوء المصالح والتحديات المشتركة للطرفين في العديد من المحافل الدولية. وقد تباحث الطرفان خلال جلسة المشاورات حول العديد من المسائل ذات الاهتمام المشترك على الصعيد متعدد الأطراف. وشهدت الجلسة تبادلاً للآراء بشأن تناول الأطر الأممية للنزاعات في الشرق الأوسط، وعلى رأسها ضرورة التوصل إلى تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية بناء على قرارات الشرعية الدولية، وكذلك ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية للنزاعات في ليبيا، وسوريا، واليمن، بالإضافة إلى عدد من الدول الأفريقية، وذلك بناء على القرارات الأممية ذات الصلة. هذا، وتم كذلك تناول عدد من المسائل الأخرى، ومن بينها قضية إصلاح وتوسيع مجلس الأمن، وعمليات حفظ السلام، وموضوعات التغير المناخي، إضافة إلى القمة المقبلة لنظم الغذاء. ومن جانبه قدم الوفد المصري عرضاً لآخر تطورات قضية سد النهضة الإثيوبي، مشدداً على المواقف المصرية العادلة من هذه المسألة المحورية بالنسبة للأمن القومي المصري. أكد الطرفان خلال المشاورات على عمق العلاقات المصرية الروسية، وأهمية تعزيز التعاون الوثيق في العديد من الأطر الدولية، كما اتفقا على تكثيف المشاورات في كافة المحافل الدولية خلال المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى