التعليم

طلاب EJUST يكشفون سر نجاح النموذج اليابانى فى التعليم

طلاب الجامعة اليابانية تعليم بمواصفات عالمية .. نسافر للتدريب فى اليابان .. وتلقينا عروضا للعمل بشركات دولية
الطالب أبانوب أشرف:
يدعم لدينا القدرة على الابتكار والتميز العلمى والعمل بروح الفريق
الطالب محمد عبد الفتاح :
تعلمنا من الأساتذة اليابانيين الانضباط و احترام الوقت والعمل الجماعى
الطالبة حبيبة محمد نور:
نكتسب خبرات من المشروعات البحثية والجامعة تربطنا بسوق العمل الدولى
الطالب محمد فضل :
تعليم متميز على أرض مصرية أفضل لنا من السفر للخارج
الطالبة رحمة البحيرى :
اعمل فى مشروع بحثى لانتاج بديل للخلايا الشمسية باستعمال مواد كيميائية

كشف عدد من الطلاب بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا عن سر نجاح النموج اليابانى فى التعليم بالجامعة حيث يتميز بتنمية قدرتهم على البحث العلمى والابتكار لان 50% من المحتوى العلمى للمواد يعتمد على بحثهم عنها..وأكدوا ان الجامعة توفر لهم فرص للتدريب الصيفى فى اليابان بكبرى الشركات العالمية ..وكشف عدد منهم بانهم تلقوا عروضا بالعمل بشركات دولية قاموا بالتدرب فيها فور تخرجهم
التدريب الصيفى
يقول الطالب أبانوب أشرف من الفيوم فى الفرقة الرابعة بكلية ادارة الاعمال الدولية والانسانية بقسم المحاسبة ونظم المعلومات وفرت لى الجامعة فرصة للتدريب الصيفى لمدة شهرين فى شركة سيارات يابانية كبرى فى مصر وكنت سعيد الحظ بان اكون اول طالب مصرى يتدرب فى هذا الشركة الكبرى وحصلت على عرض من الشركة للعمل بها فور تخرجى لتميزى فى العمل والاداء خلال فترة التدريب فالتجربة اليابانية فى التعليم تدعم لدينا القدرة على الابتكار والابداع والتميز
وأضاف ان الجامعة توفر لنا كل مقومات التميز العلمى والابتكار والابداع ..فالمعامل بالجامعة مجهزة على احدث مستوى من الاجهزة والتكنواوجيا ..وهناك اهتمام كبير بنا من اساتذتنا المصريين واليابانيين كما توفرلنا الجامعة اقامة فندقية وكل وسائل الترفية من ملاعب لكرة القدم والتنس والاسكواتش والبلياردوا وحمامات السباحة والندوات التثقيفية .
وقال حياتنا كلها اصبحت بالجامعة وارتبطنا بصداقات مع زملاء من محافظات اخرى وانفتحنا على ثقافات مختلفة وتعلمنا من اساتذتنا اليابانيين الالتزام واتقان العمل واحترام الوقت . وتعلمنا ان اهم من التفوق الالتزام و الجدية فى العمل لازم نكون منظمين.
البحث والابتكار
يقول الطالب محمد عبد الفتاح من اسوان بكلية ادارة الاعمال التحقت بالجامعة بعد ان اجتزت اختبار القبول باللغة الانجليزية وكنت ضمن اول دفعة بالكلية وتعلمت من الاساتذة اليابانيين بالجامعة بالكلية احترام الوقت جدا فالوقت سلعة ثمينة كما تعلمت ان اكون دؤبا فى البحث عن المادة العلمية وعن الابتكارات

واضاف اخترت التخصص فى ريادة الاعمال بعد حضورى كورس فيها بالجامعة وساهمت بمشروع عن ريادة الاعمال فى مسابقة ” هلت ” العالمية تنظمها جامعة امريكية وكان التحدى ان نأتى بفكرة لمعالجة تلوث الهواء وبالبحث وجدنا ان مصر فيها 6 مليون طن قش يتم حرق نسبة منه تسبب تلوث للبيئة والهواء وفكرنا وتوصلنا لفكرة استخلاص مادة السليلوز من القش وانتاج منها وروق ومناديل وتحويل العادم من تلك العملية فى صناعة الاسمنت وحصلنا على المركز الاول فى المسابقة على مستوى الجامعة وحصدنا على المرتبة الاول فى المرحلة الثانية للمسابقة على مستوى 32 جامعة مشاركة بالمسابقة العالمية
وعن طريقة التعليم بالجامعة اليابانية اضاف انها لا تعتمد على الحفظ والتلقين بل الاستنتاج والاستنباط والبحث العلمى موضحا ان الاستاذ اليابانى فى المحاضرة اهم ما يميزة الابتسامة الدائمة خلال الشرح والهدوء والدقة و يهتم بمعرفة مدى فهم الطالب واستيعابه المعلومة او المحتوى العلمى من خلال التفاعل معه خلال المحاضرة .
الثقافة اليابانية
تقول الطالبة حبيبة محمد نور بكلية الهندسة سافرت الى اليابان للتدريب الصيفى لمدة اسبوعين تعرفت خلالها على الثقافة اليابانية واهم ما يميز جامعتنا تقديم برامج جديدة تربطنا بالجديد بسوق العمل واكتسابنا خبرات من المشروعات البحثية والمشاركة فى المسابقات العالمية
واضافت درسنا اللغة اليابانية فالتعامل المباشر بين الطالب المصرى والاستاذ اليابانى يساعد على نقل الثقافة والمعلومات كما هى موجودة باليابان واحلم بفتح مشروع خاص بى بعد التخرج فى المجال الهندسى بالخبرة اليابانية التى اكتسبتها خلال سنوات دراستى بالجامعة المصرية اليابانية
“السيستم ” اليابانى
يقول الطالب محمد ابو الفضل من القاهرة بالفرقة الثانية بكلية الهندسة بعد نجاحى فى الثانوية العامة بمجموع 92% علم رياضة كان امامى اختيارات كثيرة للجامعة وقررت الالتحاق بالجامعة المصرية اليابانية لانها تتمتع بامكانيات كبيرة فى المعامل التى تضم احدث الاجهزة التكنولوجية فى العالم ..واضاف نتعلم هنا وكأننا فى اليابان لكن على أرض مصرية فكل شىء هنا على “السيستم ” اليابانى مثل تصميمات الجامعة والمعامل وطرق التعليم والتعلم
وأضاف حصلت على بطولة العالم فى رياضة الخماسى الحديث فحصلت على منحة تفوق من الجامعة التى تحرص على دعم الطلبة الرياضين وتوفير كل الامكانيات لهم حيث يوجد فيها ملاعب بمواصفات عالمية
وقال استفدت كثيرا من اساتذتى اليابانيين وانعكس ذلك على حياتى فقد تعلمت تنظيم الوقت وترتيب يومى والحياة بشكل عام والجدية فى العمل والمثابرة والاتقان
مشروع بحثى
تقول الطالبة رحمة محمد البحيرى بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة كنت أول متدربة فى شركة كبرى للسيارات اليابانية بالقاهرة واعمل حاليا فى مشروع بحثى لانتاج بديل للخلايا الشمسية باستعمال مواد كيميائية متوفرة فى مصر واضافت انها استفادة من النموذج اليابانى فى التعليم فى طريقة تفكيرها وتنظيم الوقت وتنمية قدراتها على الابداع والابتكار وتحلم بان تكون مديرة لاحدى شركات السيارات اليابانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى