غير مصنف

طبيب الغلابه يغزو،ويسيطرعلي قلوب اهالي ادفو. وتصريحات “الضيفي: لبوابة الحكومة نيوز خدمة الدائرة فرض عليا

كتب:أحمد سعيد

 
وقال الدكتور عبد الغفار  ، مرشح حزب التجمع، إنه مدرك  بطبيعة عمله كمدير  إدارة بصحة ادفو ، بمشاكل أهالي ادفو من افتقاد عدد كبير من القرى لمراكز الشباب وتهالك بعض الطرق بين القرى، وعدم وجود خدمة صحية على المستوى المأمول، موضح أنه سيكون الصوت المعبر عن الشباب وطموحات الناس في غد أفضل.

وأضاف الدكتور عبدالغفار، أن الإصلاح الحقيقي يبدأ من إصلاح المحليات وإجراء الانتخابات في أقرب وقت، مضيفا أن الدولة عازمة على تطهير المؤسسات من الفساد، وتولي الكفاءات في مواقع العمل، وما نشهده الآن هو عصر تمكين الشباب.

وأوضح ، أن البرلمان المقبل سيشهد تمثيلا أكبر للشباب، ليكون معبرا عن طموحاتهم، وأوجاعهم، ومشاكلهم الحقيقة، بعيدا عن الشعارات والمزايدات، مؤكدا أننا سنكون الجسر الذي يربط بين الجماهير والحكومة والبرلمان، ليعمل الجميع في تناغم حقيقي للنهوض بالوطن.

وأشار، أن نزاهة الانتخابات باتت أمرا محسوما ولا جدال فيه، وإن وجود شباب في في الانتخابات  ينفي أي شائعات مغرضة على مواقع التواصل الاجتماعي، تستهدف إحباط المواطنين والنيل من عزيمتهم حتى لا يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وشدد عبد الغفار ، على ضرورة أن تكون المرأة المصرية كما تعودنا في كل استحقاق دستوري في مقدمة الصفوف، مساندة وداعمة لكل خطوة تستكمل بها الدولة بناء مؤسساتها، لافتة إلى أن مصر كما كانت قادرة في ظل أزمة كورونا على تنظيم استحقاق دستوري مثل انتخابات مجلس الشيوخ، ستنظم الانتخابات البرلمانية بكل جدية، وسينال هذا التنظيم إشادة من دول العالم ومنظماته الدولية.
.

وقال الدكتور عبد الغفار  ، مرشح حزب التجمع، إنه مدرك  بطبيعة عمله كمدير  إدارة بصحة ادفو ، بمشاكل أهالي ادفو من افتقاد عدد كبير من القرى لمراكز الشباب وتهالك بعض الطرق بين القرى، وعدم وجود خدمة صحية على المستوى المأمول، موضح أنه سيكون الصوت المعبر عن الشباب وطموحات الناس في غد أفضل.

وأضاف الدكتور عبدالغفار، أن الإصلاح الحقيقي يبدأ من إصلاح المحليات وإجراء الانتخابات في أقرب وقت، مضيفا أن الدولة عازمة على تطهير المؤسسات من الفساد، وتولي الكفاءات في مواقع العمل، وما نشهده الآن هو عصر تمكين الشباب.

وأوضح ، أن البرلمان المقبل سيشهد تمثيلا أكبر للشباب، ليكون معبرا عن طموحاتهم، وأوجاعهم، ومشاكلهم الحقيقة، بعيدا عن الشعارات والمزايدات، مؤكدا أننا سنكون الجسر الذي يربط بين الجماهير والحكومة والبرلمان، ليعمل الجميع في تناغم حقيقي للنهوض بالوطن.

وأشار، أن نزاهة الانتخابات باتت أمرا محسوما ولا جدال فيه، وإن وجود شباب في في الانتخابات  ينفي أي شائعات مغرضة على مواقع التواصل الاجتماعي، تستهدف إحباط المواطنين والنيل من عزيمتهم حتى لا يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وشدد عبد الغفار ، على ضرورة أن تكون المرأة المصرية كما تعودنا في كل استحقاق دستوري في مقدمة الصفوف، مساندة وداعمة لكل خطوة تستكمل بها الدولة بناء مؤسساتها، لافتة إلى أن مصر كما كانت قادرة في ظل أزمة كورونا على تنظيم استحقاق دستوري مثل انتخابات مجلس الشيوخ، ستنظم الانتخابات البرلمانية بكل جدية، وسينال هذا التنظيم إشادة من دول العالم ومنظماته الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى