صحةمحافظات

ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة.. معالي محافظ الشرقية يرافقه وكيل وزارة الصحة يتفقد المشروعات الصحية التي تم الإنتهاء منها بالحسينية

كتب ثروت عربان

الإثنين الموافق ٣٠/ ٠٥/ ٢٠٢٢
في إطار مبادرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية “حياة كريمة”، قام معالي الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، يرافقه السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور علي المشروعات الصحية التي تم الإنتهاء منها بمركز ومدينة الحسينية، ضمن مبادرة “حياة كريمة”، حيث تم المرور علي وحدة طب الأسرة بقرية الأخيوة، ونقطة الإسعاف بها، والمجمع الطبي بقرية سعود، ونقطة الإسعاف بها، وذلك في حضور السيد الدكتور أحمد عبدالمعطي نائب المحافظ، والسيد الأستاذ سامي معجل رئيس مركز ومدينة الحسينية، وعدد من السادة أعضاء مجلس النواب، ومدير الإدارة الصحية بالحسينية، وممثلي من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالجيش الثاني الميداني المنفذة للأعمال.

تم خلال الزيارة تفقد أعمال التطوير التي تمت بهذه المنشآت، والوقوف علي مدي مطابقتها للمعايير الإنشائية والكود المصري، وتم متابعة تنفيذ أعمال البنية التحتية والأساسية، وخاصة أعمال السباكة والكهرباء وغيرها، كما أشاد معالي محافظ الشرقية ووكيل وزارة الصحة بالأعمال التي تمت والتشطيبات النهائية لهذه المنشآت، وعقب ذلك تفقد معالي المحافظ يرافقه وكيل الوزارة مجمع الخدمات ومركز الشباب بالأخيوة، ومركز تنمية الأسرة والطفل، والمجمع الزراعي بسعود، ومجلس المدينة الجديد بالحسينية.

وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن الوحدة الصحية بالأخيوة مقامة علي مساحة ١٠٥٠م٢، والمبني مكون من دورين، وتخدم ٢٧٢٧٢ نسمة من أهالي القرية، بالإضافة إلي المناطق المحيطة بها، مضيفاً بأن المركز الطبي بسعود مقام على مساحة ٢٠٠٠م، ويتكون من ٣ طوابق لتقديم الخدمات الطبية المختلفة، لعدد ٤٤٣١٢ نسمة من أهالي القرية والمناطق المحيطة بها منهم ١١ تابع، بالإضافة إلي وحدة إسعاف بكل من الأخيوة وسعود، والتي تم إنشائهما علي مساحه ٢٤٦م، وذلك لتلبية احتياجات الأهالي من هذا المرفق الحيوي وسرعة تقديم الخدمات الإسعافية، والذي يأتي في إطار اهتمامات الدولة بتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والإرتقاء بالمنظومة الصحية بقري الريف المصري.

وأكد معالي محافظ الشرقية أن المبادرة الرئاسية تمثل شهادة ميلاد جديدة للقري وتهدف الي تحسين جوده حياة المواطنين في كافة القطاعات الخدمية والتنموية والارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لهم، وتمكينهم من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وخلق حاله من الثقة بين المواطن والدولة التي أخذت علي عاتقها النهوض بالريف المصري وتحسين الظروف المعيشية لقاطنيه.

ومن جانبه أوضح الدكتور هشام مسعود بأن المرحلة الأولي من المبادرة الرئاسية حياة كريمة تشمل إدارات “الحسينية، وصان الحجر، ومنشأة أبو عمر”، ويتم خلالها عمل تطوير شامل وإنشاء جديد ورفع كفاءة لعدد ٦٣ منفذ طبي، مقسمة إلي ٢٦ منشأة طبية بالحسينية، و ٢٠ منشأة بصان الحجر، و ١٧ بمنشأة أبو عمر، وبلغ نسب تنفيذ الأعمال بها ما بين ٧٠ إلي ١٠٠%، مؤكداً بأن القيادة السياسية تولي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين، ولا تدخر أي جهد في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة لهم، مشيراً إلي أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة تعد الأولي للاهتمام بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية، وتوفير حياة كريمة للمواطنين بالريف المصري، ومؤكدا علي الدعم المستمر للقطاع الصحي بالمحافظة من قبل وزارة الصحة، ومعالي محافظ الشرقية، للإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، لافتاً إلي أن تكلفة المشروعات الصحية، وتطوير الخدمات الصحية بالمحافظة خلال العام الماضي تخطت أكثر من نصف مليار جنيه، لخدمة المرضي والمواطنين بمحافظة الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى