أخبار

صحة الشرقية: إجراء ٢ عملية جراحية لاستئصال أورم بالثدي وفحص إكلنيكي وماموجرام لأكثر من ٥٠ سيدة بفاقوس ضمن المبادرة الرئاسية لصحةالمرأة

  

كتب ثروت عربان 

الإثنين الموافق ٢١/ ١٢/ ٢٠٢٠

في إطار فعاليات مبادرة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي، وتنفيذاً لتوجيهات معالي أ.د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وإشراف السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، قام الفريق الطبي بقسم الجراحة العامة بمستشفي فاقوس النموذجي، بمشاركة د. محمد عرفات، د. حسن عبد المعز أطباء الجراحة العامة، د. محمد عبد الله طبيب التخدير، وهيئة تمريض العمليات بالمستشفي، بإجراء ٢ عملية جراحية لإستئصال أورام بالثدي، لسيدات مترددة علي مركز الإحالة بالمستشفي، وذلك بعد إحالتهم من العيادات الطبية للمبادرة بمختلف أنحاء المحافظة، لتلقي العلاج بالمستشفي ضمن خطة العمل بالمبادرة الرئاسية، وتم سحب عينة من الثدي لهن بعد الفحص الإكلينيكي، وإرسال العينات للمعامل لإجراء التحليل اللازم، وبعد إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية أثناء التعامل مع الحالات، وعمل الفحوصات المعملية والأشعات اللازمة، ومنها أشعة “الماموجرام” علي الثدي، حيث تم إستئصال الأورام من جذورها وإتخاذ حدود الأمان لها، وتم خروج عدد من الحالات بعد إتمام الشفاء، ووجود حالات تتلقي الرعاية الطبية، بعد إجراء العمليات الجراحية، والحالة العامة جيده ومستقرة وتحت الملاحظة الطبية بالمستشفي.

كما قام الفريق الطبي بالمستشفي، بتقديم الخدمة الطبية لعدد ٥٣ سيدة، حيث تم إجراء فحص إكلينيكي متقدم لـ ٣٣ سيدة، وماموجرام لـ ٢٠ سيدة، وذلك بعد إحالتهم من العيادات الطبية للمبادرة الرئاسية بمختلف أنحاء المحافظة.

وأوضح “مسعود” بأن محافظة الشرقية تأتي ضمن محافظات المرحلة الثالثة للمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية، وتستهدف الفحص الطبي علي السيدات بمدن وقري محافظة الشرقية، من عمر ١٨ عام فأكثر مقسمة إلي فئات عمرية مختلفة “من ١٨ : ٢٥ عام، ومن ٢٥ : ٣٥ عام، وأكثر من ٣٥ عام” ما بين التثقيف والتوعية الصحية وتوقيع الكشف الطبي والفحص، وذلك من خلال فرق طبية مدربة من السيدات “أطباء، تمريض، مدخلي بيانات، ورائدات ريفيات”.

مشيراً إلي أنه تم تجهيز العيادات الطبية وأماكن الفحص، وتوافر المستلزمات الطبية بها، وتم التشديد علي الفرق الطبية بخصوصية أماكن الفحص، وسرية النتائج، وحسن المعاملة والإستقبال للمترددات علي المبادرة الرئاسية، مع تخصيص أماكن الإحالة بمستشفيات ههيا المركزى وفاقوس النموذجي، مشدداً علي إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية أثناء التعامل مع السيدات بالمبادرة، مع إتباع معايير مكافحة العدوي، وإرتداء الواقيات الشخصية، والتأكيد علي المترددات بإرتداء الكمامات، حرصاً علي صحة وسلامة الفريق الطبي والمترددات بالمبادرة الرئاسية لصحة المرأة، ومقدماً الشكر لجميع القائمين علي هذا العمل بأماكن الفحص والمستشفيات علي الجهود المبذولة للحفاظ علي صحة المرأة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى