أخبار

شوشة : نسعي لجعل سيناء سلة الغذاء في مصر بزيادة رقعة الأرض الزراعية

كتب ثروت عربان

قال اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، أننا نسعى لجعل سيناء سلة الغذاء في مصر ، وذلك من خلال زيادة رقعة الأراضي الزراعية وتحقيق التنمية كهدف استراتيجي.
وأكد المحافظ خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقد في مدينة الحسنة بوسط سيناء، بحضور الدكتور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عبد الله قاسم زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء، الدكتور حسام الدين عبد العال رئيس البرنامج البحثي لدمج أبناء سيناء في التنمية الزراعية المستدامة، وأعضاء المجموعة البرلمانية والقيادات التنفيذية والشعبية ومشايخ القبائل، أنه تم البدء بالمشروع القومي لتنمية سيناء عام 1994 وتوصيل مياه النيل إلى سيناء عبر ترعة السلام التي تضيف مساحة 400 ألف فدانا الى الرقعة الزراعية منها 125 ألف فدانا بالمحافظات المجاورة و 275 ألف فدانا داخل شمال سيناء.
أشار المحافظ إلى الاستفادة من محطة معالجة مياه بحر البقر التي تضيف مساحة 600 ألف فدانا جديدة إلى زمام الأراضي الزراعية بالمحافظة ، وأنه سيتم البدء فورا في تنفيذ المرحلة الأولى لاستصلاح وزراعة مساحة 460 ألف فدانا يجرى إنشاء البنية الأساسية لها وتجهيزها للزراعة .
أعلن المحافظ عن تسليم التجمعات التنمويه في شمال وجنوب سيناء للمستفيدين خلال الاحتفال بالعيد القومي للمحافظة في ٢٥ أبريل المقبل، لافتا الي أن التجمعات التنموية تستهدف توطين 3.5 ملايين نسمة .
وأوضح المحافظ أن الإطار العام لإنشاء التجمعات التنموية يكمن فى الارتقاء بمستوى الموارد المتاحة وتدعيم الهيكل الاقتصادى والاجتماعى والعمرانى والأمنى بها .. إلى جانب المساهمة فى حل المشكلة السكانية وتوفير المزيد من فرص العمل، مؤكدا علي أن المساحة الاجمالية المخطط زراعتها خلال الطرح الأول لتلك التجمعات تبلغ 5705 فدانا جاهزة للزراعة على مياه الآبار العميقة ، وعدد 1141 مسكنا كاملة المرافق والتجهيزات .. كما يتضمن كل تجمع عددا من المنشآت الخدمية الأساسية ” مدرسة تعليم أساسى ، مسجد ، وحدة صحية ، ديوان ، ساحة رياضية ، مجمع محلات ” .. الى جانب ترفيق تلك التجمعات بكافة المرافق ليصبح التجمع كامل المرافق والخدمات ليحقق الحياه الكريمة والاستقرار ، وبالتالى يحقق الهدف المرجو منه وهو توطين الأسر من أبناء سيناء وباقى محافظات الجمهورية على أرض سيناء .
وأشار المحافظ الى انشاء 3 مراكز للخدمات الزراعية المتكاملة لخدمة مشروعات التجمعات التنموية ، وكذا الأنشطة الزراعية الحالية والمستقبلية بسيناء .. لافتا الى تخصيص مساحة 5 أفدنة زراعية ومسكن بمساحة 200 مترا مربعا لكل مستفيد.
وأكد المحافظ على دور وزارة الزراعة ومركز بحوث الصحراء في تنفيذ برنامج دمج أبناء سيناء في التنمية المتكاملة على أرض سيناء وفقا لتوجيهات الرئيس السيسي بتحقيق التنمية على أرض سيناء ودمج أبنائها في تلك التنمية.
من جانبه قال الدكتور السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أننا نسعي لاستصلاح مليون فدان بسيناء ضمن مخطط التنمية الشاملة بسيناء، لافتًا إلي أن هناك مخطط للاستفادة من مياه محطة مصرف بحر البقر ومحطة المحسمه، والتي تعد افضل مشروع علي مستوي العالم.
لفت الوزير الي ان القيادة السياسية وضعت نصب اعينها محاربة الإرهاب وفي نفس الوقت التنمية، موجها الشكر الي القيادة السياسية علي الجهود المبذولة لدعم أبناء سيناء.
أشار الوزير الي إقامة وحدة لمعالجة المخلفات بسيناء، وتحويلها الي اسمدة عضويه، وتوفير المكينة الزراعية والجرارات من خلال تحسين الأراضي للمزارعين بسيناء، والتنسيق مع وزارة الري لحفر آبار جديدة، وإنشاء وحدة إصلاح للابار المعطله، وإنشاء معصرة زيتون، بجانب تسويق المحاصيل الزراعية.
وأعلن الوزير عن دعم أهالي القري العائدة بالشيخ زويد ب ٢٠ الف شتلة زيتون من خلال مركز بحوث الصحراء، بجانب دعم التجمعات التنموية بشمال وجنوب سيناء.
وأضاف القصير، أن البرنامج البحثي لدمج أبناء سيناء في التنمية الزراعية المستدامة يهدف إلى توسيع نطاق الاستفادة المجتمعية من خدمات وزارة الزراعة وكذلك مركز بحوث الصحراء في محافظة شمال سيناء عامة ، وخاصة في منطقة وسط سيناء بمركزي الحسنة ونخل.
أشار القصير، إلي أنه من خلال البرنامج تم توفير مفرخ بيض “قدرة 750 بيضة”خلال فترة التحضين”15 يوم”بالإدارة الزراعية بالحسنة لخدمة جميع القري، وتوفير محطة تحلية مياه بقدرة 8 متر يومي علي بئر زراعي بأحدي القري، وزراعة 3 أفدنة بالنباتات العطرية والطبية، يستفيد منها 6 أسر بقرية أم شيحان ، وتوزيع 5000 شتلة زيتون علي 30 أسرة بالمركز، و50 طن من أعلاف الأغنام علي 100 أسرة، صوبة زراعية لأحدي الأسر، و30 بطارية دواجن بياضه بالمشتملات علي 30 أسرة، 50 رأس ماعز شامي علي 25 أسرة، 4 خلايا شمسية لإنارة 4 منازل بتجمع أبو مراحيل و20 كرتونة مبيدات زراعية لخدمة 200 فدان زيتون .
قال الوزير ان الجمهورية الجديدة وضعت نصب اعينها بناء الإنسان المصري.
بدوره أعلن الدكتور حسام الدين عبد العال رئيس البرنامج البحثي لدمج أبناء سيناء في التنمية الزراعية المستدامة ، أن هناك بعض الأنشطة التطبيقية التي يشملها البرنامج للاستفادة المجتمعية من خدمات وزارة الزراعة ومركز بحوث الصحراء وتنمية المشروعات الصغيرة القائمة على الموارد البيئية المحلية في سيناء ، ومنها تقنيات الزراعة المستدامة والعمل على تنفيذها في فترة وجيزة .
وأضاف أن البرنامج البحثي لدمج أبناء سيناء ، يضم عددا من الأنشطة التطبيقية التى يتم تنفيذها على أرض الواقع ، وتتمثل في تطهير وصيانة آبار وهرابات المياه لرفع كفاءتها واستخدامها في الأغراض الزراعية ، النهوض بالثروة الحيوانية ، النهوض بزراعات الزيتون والمكافحة المتكاملة لها وللنباتات العطرية والأعشاب الطبية ، ونشر تقنيات الزراعات المحمية ( الصوب الزراعية ) الى جانب بعض الأنشطة التى تستهدف الشباب والمرأة البدوية.
ووجه جازي سعد عضو مجلس النواب عن وسط سيناء، الشكر للقيادة السياسية والسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي الجهود التنموية والمشروعات الكبري التي يتم تنفيذها في شتي القطاعات علي أرض سيناء.
وأشاد سعد بجهود وزارة الزراعة في دعم المزارعين بشمال سيناء ، وتوفير الميكنة الزراعية والبذور والتقاوي للمزارعين بنصف الثمن، بجانب البرنامج البحثي لدمج أبناء سيناء الذي حقق الاستفادة من الخدمات المتنوعة التي تقدمها وزارة الزراعة.
وطالب سعد بتوفير الاسمدة العضوية، والميكنه الزراعية، وحفر ابار جديدة، وإنشاء معصرة زينون بوسط سيناء، وإنشاء وحدة صيانه ميكانيكية وكهربائيه لإصلاح الابار المعطلة بوسط سيناء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى