فن وثقافة

زاهي حواس يلقي محاضرة عن الإكتشافات الأثرية الأخيرة بأسبانيا

كتب ثروت عربان

ألقي عالم الآثار المصرية الدكتور “زاهي حواس”، محاضرة عن الإكتشافات الأثرية الأخيرة، بمدينة فيتوريا بقصر أوربا بقصر المؤتمرات بأسبانيا، بحضور العديد من الشخصيات العامة والمثقفين والأدباء.وقال “حواس” إننا نبحث الآن عن مقبرة إيمحتب في سقارة وأن البعثة بدأت بالفعل العمل بالمنطقة ،كما نبحث أيضا عن الملكة نفرتيتي في الأقصر .وأوضح “حواس”، تفاصيل الإكتشافات الأثرية الجديدة في منطقة سقارة بجوار هرم الملك تتى، مشيرا إلى أن البعثة المصرية عثرت على بردية طولها 5 أمتار، و”بلطة” من البرونز خاصة بأحد جنود الجيش، فضلا عن بعض الألعاب، ومراكب وأقنعة خشبية، ولوحة وتوابيت الدولة الحديثة.وتحدث عن المدينة الذهبية المفقودة بالاقصر، والتي يعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، وأستمر استخدامها من قبل توت عنخ آمون، أي منذ 3000 عام.وأشار “حواس” ان تاريخ المدينة إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدامها من قبل توت عنخ آمون، أي منذ 3000 عام.وأضاف حواس أن هذه المدينة هي أكبر مستوطنة إدارية وصناعية في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر.وأوضح “حمدى زكى” المستشار السياحي السابق باسبانيا،ان العائد الإعلامى للزيارة ومحاضرات الدكتور “زاهي حواس” تفوق عائد حملات إعلانية كبري، وهى خير دعاية للسياحة المصرية، خاصة أن الشعب الأسبانى معروف بولعه بالسياحة والآثار، مما انعكس علي زيادة الطلب علي زيارة الاقصر وأسوان والقاهرة.وقابل عمده مدينة بلباو، “حواس” في قصر المدينة، وأهدي “العمدة” حواس كتاب عن تاريخ مدينة بلباو، وطلب من حواس ان يلقي محاضرة في المدينة عن الإكتشافات الأثرية الأخيرة آخر العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى