حوادث

رحلة الموت الأخيرة لأتوبيس شرم الشيخ يحصد الأبرياء


كتب – فهمى زيادة
شهد طريق السويس القاهرة فى الساعات الأخيرة من ليلة أمس السبت حادث مأساوي بشع نتج عن تفح اتوبيس رحلات سياحى قادم من شرم الشيخ
تلقى اللواء محمد الالفى مدير الأمن بمحافظة السويس اخطارا من عمليات النجدة يفيد بوقوع حادث سير بالقرب من كمين 109 واشتعال النيران بالاتوبيس ووجود ضحايا ومصابين بإعداد كبيرة
على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث وقام محمد طنطاوى مدير مرفق إسعاف السويس بدفع أكثر من 25 سيارة إسعاف لنقل المصابين والمتوفين إلى مستشفى
السويس لتلقى العلاج والتحفظ على الجثث تحت تصرف النيابة العامة لحين معاينة الجثامين وإنهاء إجراءات الدفن
وبالمعاينة والفحص تبين بأن الأتوبيس السياحى رقم
( ع. ف .ج 769 ) قادم من شرم الشيخ إلى القاهرة يستقل أسر كاملة من القاهرة بعد إنتهاء رحلة المصيف بالشرم
ونظرا لطول الرحلة تخلد البعض وخاصا الأطفال إلى النوم وهم لايعلمون بأنها رحلة الموت الأخيرة
وقبل دخول الأتوبيس طريق مدينة السويس اتحاة القاهرة كانت الفجيعة والمصيبة التى نزلت على ركاب الأتوبيس عندما اصتدم بجانب الطريق وهو يسير بسرعة كبيرة حسب شهود عيان من ركاب الأتوبيس واشتعال النيران به وتنزف دماء الضحايا على الاسفلت وسط حالة من الرعب والفزع والصراخ والكل يطالب ب النجدة لإنقاذ المصابين والأطفال الصغار ليحصد اتوبيس الموت أكثر من 12 منهم وأطفال وإصابة 38 آخرين إصابات مختلفة
الحادث البشع كله قصص حزينة ومؤلمة على سبيل المثال الأم تصاب وتفقد أطفالها
وفور انتشار الخبر الحزين أمس على منصات التواصل الاجتماعي سيطر الرعب والفزع على الجميع خاصا وهناك اتوبيسات كثيرة غادرت شرم الشيخ أمس الكل ينتظر ويترقب أى معلومات عن الحادث وقاموا أسر الضحايا إلى التوجة إلى مدينة السويس
وقد ضرب أبناء السويس مثلا رائعا فى كل شيىء وهذا ليس بجديد على أبناء المدينة الباسلة التبرع بالدم توفير كل شيىء للمصابين وأسر الضحايا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى