غير مصنف

خريجي الأزهر بالأقصر تطلق أولي لقاءات مبادرة الأزهر…دنيا ودين. بالكرنك

متابعة : هويدا القصاص .

نظمت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالأقصر اللقاء الأول من مبادرة ” الأزهر .. دنيا ودين” للتشجيع علي الدراسة في الأزهر الشريف، وذلك في منطقة الملقطة بالكرنك، مركز ومدينة الأقصر.
وتحدث فضيلة الشيخ محمود كمال أمين، مدرس العلوم الشرعية بمجمع نجع الطويل الأزهري، وعضو المنظمة، عن فضل العلم بشكل عام، ودراسة العلم الشرعي بشكل خاص، وكيف أن الله يرفع عباده بعلمهم، مستدلاً بقوله تعالي: ” يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات”، وبقوله تعالي: “إنما يخشي الله من عباده العلماء” وأستطرد في توضيح فضل العلم وأهميته، من كتاب الله وسنه نبيه صلي الله عليه وسلم.
وتحدث فضيلة الشيخ ياسر بدوي محمد، مدرس العلوم الشرعية بمجمع نجع الطويل الأزهري، وعضو المنظمة، عن مزايا التعليم الأزهري، وكيف أنه يجمع بين الأصالة والحداثة، وبين الدين والدنيا، ومزايا التعليم الأزهري غير العلمية، مثل قبوله الطلاب من أعمار أقل مما يقبل به التعليم العام.
وتحدث فضيلة الشيخ إبراهيم محمد أحمد، مدرس العلوم الشرعية بمجمع نجع الطويل الأزهري، وعضو المنظمة، عن الإصلاحات وأعمال التطوير التي أدخلت علي التعليم الأزهري خلال السنوات الأخيرة، من عمليات دمج للمقررات، وتبسيط صياغة الكتب، وإضافة المستجدات العلمية والفقهية للمناهج، لمواكبة التطورات الحياتية، وتحديث المنظومة التعليمية بالوسائل التكنولوجية الحديثة. كما أوضح شروط القبول في التعليم الأزهري وكيفية التقديم.
وعلي هامش اللقاء قام السادة الأعضاء بتوزيع مطويات ورقية علي الحضور، تتضمن معلومات تهمهم عن دور الأزهر في خدمة الإسلام والمسلمين، وتوضيح لهيئات وأذرع الأزهر العلمية والإعلامية، والتعليم الأزهري ومراحله وكيفية وشروط التقديم.
وتأتي هذه المبادرات تحت رعاية فضيلة الشيخ محمد الطيب رئيس الفرع، وفضيلة الشيخ محمد الرملي حسين، الأمين العام، والأستاذ ضياء الدين أحمد محمد الطيب، مدير مكتب المنظمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى