محافظات

“جامعة المنيا جامعة ذكية خضراء” شعاراً يطلقه مجلس شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة هذا العام

جمال علم الدين

ترأس الدكتور عصام فرحات القائم بعمل رئيس جامعة المنيا، اجتماع مجلس خدمة المجتمع وتنمية البيئة الدوري، وذلك بحضور أعضاء المجلس من وكلاء كليات الجامعة العشرين، وذلك للإعلان عن خطوات الجامعة نحو التحول لجامعة ذكية خضراء وفقًا للمعايير العالمية، وموعد انطلاق الأسبوع البيئي، والبت في عدد من الموضوعات الهامة بالقطاع.
وفي مستهل الاجتماع وجه الدكتور عصام فرحات، على أهمية الالتزام بتوجيهات الدولة المصرية لمواجهة الآثار المناخية والاستدامة البيئية، وتحقيق الاستراتيجية العامة للجامعة وخططها لتقديم حلول للحد أو للتكيف مع هذه التغيرات المناخية، مؤكدًا على عزم الجامعة على إنشاء وحدة جديدة تحت مسمى “الاستدامة البيئية” على أن يتم من خلالها ترسيخ مفهوم الاستدامة البيئية في المقررات الدراسية، ووضع خطة شاملة لممارسة الاستدامة داخل الحرم الجامعي بكافة أشكالها العالمية؛ بحيث تكون ضمن أولى الخطوات المعلنة للجامعة تحت شعار “جامعة المنيا جامعة ذكية خضراء”، مشددًا على ضرورة التوثيق المستمر للفعاليات التي تقوم بها الوحدة داخل كليات الجامعة وحصاد انجازاتها والخضوع للتقييم المستمر.
وأكد القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا، على تعزيز الجهود في هذا المجال؛ مستعرضاً عدداً من المعايير والبنود والخطوات التي تتكاتف من خلاله كليات الجامعة لتطبيق هذه الخطة وترشيد استخدام الطاقة من مياه وكهرباء واستحداث استخدام الطاقات الجديدة والمتجددة، ووضع اللافتات الارشادية والتوعوية، واستقبال كافة الاقتراحات ودراسة المعوقات خلال التنفيذ ووضع خطط لعلاجها، إلى جانب الحرص على تزويد القاعات الدراسية بالكليات بشاشات ذكية تفاعلية؛ لضمان التفاعل الايجابي بين أساتذة المادة والطلاب بشكل يواكب العصر ويساعد على تعزيز تحقيق معايير الجامعات الذكية.
ووجه د. عصام فرحات، إلى ضرورة عقد الندوات وورش العمل التعريفية بأهداف ومهام مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ ((COP27؛ ودعم أفكار ومشاريع الطلاب للمساهمة في خلق أفكار مبتكرة تخدم القضايا التي تتبنها الدولة حول الاستدامة البيئية والتحول لجامعة خضراء.
وفيما يخص مجالات أنشطة قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة خارج الحرم الجامعي وخدماته لأقليم المنيا، ناقش المجلس إنجازات القوافل التنموية المتكاملة التي تطلقها الجامعة للقرى الأكثر احتياجاً بالمحافظة، وتحديد موعد لتوزيع ماكينات الخياطة لسيدات قرية أبيوها المستفيدات من خدمات قافلة جامعة المنيا الاخيرة للقرية، والتي كان من أهم اهدافها هي تعليم سيدات القرية فنون الخياطة؛ وبعض الصناعات الحرفية الصغيرة، ليصبحوا عناصر منتجة في مجتمعاتهم، موجهاً إلي متابعة مدى استفادة السيدات من لمشروع والتقييم المستمر له.
ومن جانبه، استعرض الدكتور هاني نادي منسق مشروع محو الأمية بالجامعة، انجازات القطاع خلال الفترة من 2014 حتى يوليو 2022، في مجال محو الامية وتعليم الكبار، وذلك من خلال مشاركة 57.243 طالب وطالبة في المشروع أسفر عن محو امية 122375 مواطن، مستعرضًا عدد من الاقتراحات التي يجب تنفيذها لرفع استفادة الجامعة في هذا المجال، إلى جانب تقديم شرح مفصل عن أهداف المشروع وأهم المجالات التي تقدم من خلالها تدريب الطلاب او عقد الندوات التعريفية وورش العمل او المشاركات الميدانية لتحقيق الأهداف المرجوة.
كما أعلن د. “فرحات”، عن موعد انطلاق فعاليات الأسبوع البيئي بكليات جامعة المنيا وذلك اعتباراً من منتصف أكتوبر المقبل، مشدداً على ضرورة عرض الكليات لخطط العمل الخاصة بها، ومدي استعدادها للمنافسة بفعاليات المشروع قبل بداية الدراسة؛ لتأتي هذه الفعاليات استعداداً للمشاركة بالأسبوعي البيئي القادم والذي ستتعاون خلاله الجامعة مع المحافظة من خلال تنفيذ اعمال التجميل والتشجير للبيئة خارج الحرم الجامعي وفي أرجاء المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى