غير مصنف

بعد دولة حاتم هل تعود دوله الجارحي؟

رئيس التحرير محمد عبدالظاهر

اذا كان هناك حديث عن الالتزام فلابد اولا نتحدث عن أداء الواجب.
إذا أجاد كلا منا أداء واجبة كما هو مطلوب منه فكانت النتيجة دوله متقدمة، متميزة مما يؤدي إلى تغير واختلاف علاقتنا ببعض.
مثال يمكن أن يكون دليل على ذلك الضابط “احمد الجارحي” صاحب الثلاثينات من العمر مثال الالتزام للضباط المكافح صاحب الأداء المتميز رفض ان يقتصر دورة المرور في الشوارع بسيارات التأمين والجلوس على المقهى حتى انتهاء موعد عمله كما يفعل البعض.
احمد الجارحي مثال الأداء والواجب الوظيفي الفائق خرج لكي يكسر قواعد الروتين ويبطل مفعول الجريمة قبل وقوعها فقد القى القبض على تشكيلات عصابه وتجارة أسلحة ومخدرات وكل ذلك هو دور المباحث وليس دور رجال التأمين ولكن إيمانه بقضية الحفاظ على امانه الوطن كما اقسم عليها تحتم عليه في اي موقع يحمي وطنة، فكانت مكافأته نقله دون أسباب ثم عودته بعد مطالبات مجتمعه من أهالي حدائق اكتوبر.
فهل من الممكن أن يكون لدينا موظفين وعمال ومعلمين واطباء وصحفين وطبقات مجتمعه مختلفة مثل “الجارحي”
هذا ماينقصنا في هذا البلد الذي يبحث عن الجارحي في المجتمع تحياتي “للجارحي ” واكل من يحاول ان يكون الجارحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى