أخبار

بالصور د نجلاء فتحى تدعم تعليم الشباب الثقافة الصحية بالألعاب

سوسن الجندى

نفرتاري الشباب دكتورة نجلاء فتحي ليثي كما أطلق عليها الحضور والشباب ترفع علم مصر عاليا مرة أخرى بالمؤتمر الدولي لتنظيم الأسرة والصحة الأنجابية الذي تم أقامته الأسبوع الماضي بدولة تايلاند والذي يعتبر أكبر مؤتمر دولي يتم تنظيمة كل أربع سنوات ويضم لفيف من المنظمات العمل المدني والحكومية وسفراء ووزراء من مختلف الدول المعنيين بأمور تنظيم الأسرة ، الصحة الأنجابية والنوع الأجتماعي وصحة المرأة.

الطبيبة الشابة أخصائي أول برامج بمركز خدمات التنمية شاركت بأسم مركز خدمات التنمية نيابة عن الفريق المصري وسفراء الشباب العالمي في التنظيم العلمي والفني للمؤتمر وتم تكريمها لدعمها و مراجعتها لأكثر من ٥٠٠ مقال دولي والمشاركة بأسم مصر في وضع خريطة الطريق الدولية لدعم الصحة الأنجابية والجنسية للشباب والمراهقين والوصول للعدالة في الصحة والتي تم دعمها من هيئات الأمم المتحدة للسكان , اعضاء البرلمان من مختلف الدول والوزارات .عمل أستمر لأكثر من سنه بالتعاون بشكل خاص مع جامعة جونز هوبكينز ومعهد بيل ومليندا جيتس .

فازت السفيرة الشابة بالتعاون مع أحد طلبة كلية الطب الدكتور أمير حواس بمنصة عرض لأحدى المبادرات المصرية من ضمن ٣٠٠٠ متقدم وقاموا بعرض الأنجازات والتوصيات العلمية والفنية بالمؤتمر ليستفيد بها الجميع في علم التلعيب للوصول لصحة أفضل وحياة أفضل للأطفال وخاصة ذوي الإعاقة

كما قامت د.نجلاء بتنفيذ أحد الألعاب والأدوات الأبداعية لرفع الوعي بمشاكل السكان وتنظيم الأسرة داخل المؤتمر وكان الجميل في ذلك انها قامت بتمثيل مشرف لشخصيات الفراعنه والحضارات المختلفه المصرية والفلكلور المصري لتعريف المشاركين بتاريخ مصر وأيضا تثقيفهم صحيا ، ومن كثرة أعجابهم بمشاركتها وحماسها والتنظيم قام العديد من القادة والشباب بتلقيبها بنفرتاري الشباب رمزا للقوة والألتزام والإبداع.

ولم تكتفي نفرتاري الشباب بالعمل والتطوع وتنظيم الجلسات العلمية بل تم تكريمها من قبل جامعة جونز هوبكنز وحصولة على جائزة “الجدارة والإبداع” من بيل جيتس ومنظمة باسفيندر الدولية ، ألقت كلمتها بأنها أول شابة مصرية تتلقي جائزة الإبداع وتفتخر أنها تمثل بلدها مصر وتسعى دائما لنشر فكرة التلعيب والوصول لصحة إنجابية وعدالة صحية وأن تلك الجائزة رمزا لكل بسمة تم رسمها على وجه أطفال الصعيد المصري والأطفال من ذوي الإعاقة وأن الشباب المصري مبدع ، كفء و مشرف بأي مكان وسيتم إستخدام تلك الجائزة بالتعاون مع العديد من المنظمات الحكومية والوزارات لدعم مراكز الشباب وأطلاق أول حزمة تعليمية بالعالم والشرق الأوسط تستخدم أسلوب التلعيب بواسطة أفكار وصنع شباب مصريين في السنة القادمة.

نفرتاري الشباب بنت مصر هي أيضا أحد القادة الدوليين التي تم أختيارهم بعام ٢٠١٩ ليحصلوا على جائزة ١٢٠ قائد تحت سن ٤٠ سنه وتم ذكر عملها وتمثيلها المشرف كسيدة عربية مسلمة بمجلة Women Impact التي سلطت الضوء على وجود شابات عربيات قادة في مجال الصحة يحققون ليس فقط إنجاز محلي بل دولي وسيتم نشر ذلك المقال بأمريكا وعلى منصات دولية لتكون رمز يحتذى به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى