التعليم

بالتفاصيل … “التعليم” تستعد لإعلان برنامج ضخم لتحسين اوضاع المعلمين ماديا


كتب ماجد الفار
ترددت خلال الأيام الماضية، معلومات حول إقرار وزارة التربية والتعليم، برنامج “سند المعلم” توزيع كارت ذكي لكل معلم، بحيث يتم استخدام هذا الكارت في ماكينة فوري على نظام سند المعلم لتسجيل نقاط حسب نوعية الخدمة التي يقدمها المعلم في الفصل، ويتم تسجيل نقاط على كل حصة احتياطية أو كل حصة زيادة عن نصابه أو عمله كإشراف، وذلك عن طريق تمرير كارت المعلم في ماكينة فوري وتحديد الخدمة التي قدمها المعلم ليتم تحويلها إلى نقاط، ثم يتم جمع هذه النقاط في نهاية الشهر ليتم تحويلها إلى مقابل مادي.

ج

وقالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة تستعد للإعلان عن برنامج مكافآت للمعلمين وهو جزء من دعم الوزارة لمكانة المعلم وتقديرًا لدوره في العملية التعليمية، ويستهدف في المقام الأول تحسين أوضاع المعلمين، وتحقيق الرضا الوظيفي لديهم، وسيكون مرتبطا بمكافأة المعلمين عن كل جهد وعمل إضافي يقومون به.

وأوضحت أن مشروع مكافأة المعلمين على الجهود الإضافية في المدارس، سوف يكون ذلك في صورة نقاط يتم وضعها في حساب المعلم، ليستفيد منها لاحقا، موضحة إن الملامح الأولى للمشروع، أن أي معلم يحصل على حصص زيادة سيكون له مقابل ذلك عائد ومكافأة تتناسب مع الجهد الذي قام به، على أن يتم الإعلان قريبا عن هذا المشروع الكبير، إضافة لتفعيل صندوق الرعاية الاجتماعية للمعلمين ومعاونيهم المنشأ بقرار جمهوري في عام 2020 لتحسين الأوضاع المالية للمعلمين ومعاونيهم.

بض


.
ترددت خلال الأيام الماضية، معلومات حول إقرار وزارة التربية والتعليم، برنامج “سند المعلم” توزيع كارت ذكي لكل معلم، بحيث يتم استخدام هذا الكارت في ماكينة فوري على نظام سند المعلم لتسجيل نقاط حسب نوعية الخدمة التي يقدمها المعلم في الفصل، ويتم تسجيل نقاط على كل حصة احتياطية أو كل حصة زيادة عن نصابه أو عمله كإشراف، وذلك عن طريق تمرير كارت المعلم في ماكينة فوري وتحديد الخدمة التي قدمها المعلم ليتم تحويلها إلى نقاط، ثم يتم جمع هذه النقاط في نهاية الشهر ليتم تحويلها إلى مقابل مادي.

وقالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة تستعد للإعلان عن برنامج مكافآت للمعلمين وهو جزء من دعم الوزارة لمكانة المعلم وتقديرًا لدوره في العملية التعليمية، ويستهدف في المقام الأول تحسين أوضاع المعلمين، وتحقيق الرضا الوظيفي لديهم، وسيكون مرتبطا بمكافأة المعلمين عن كل جهد وعمل إضافي يقومون به.

وأوضحت أن مشروع مكافأة المعلمين على الجهود الإضافية في المدارس، سوف يكون ذلك في صورة نقاط يتم وضعها في حساب المعلم، ليستفيد منها لاحقا، موضحة إن الملامح الأولى للمشروع، أن أي معلم يحصل على حصص زيادة سيكون له مقابل ذلك عائد ومكافأة تتناسب مع الجهد الذي قام به، على أن يتم الإعلان قريبا عن هذا المشروع الكبير، إضافة لتفعيل صندوق الرعاية الاجتماعية للمعلمين ومعاونيهم المنشأ بقرار جمهوري في عام 2020 لتحسين الأوضاع المالية للمعلمين ومعاونيهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى