غير مصنف

الهضيبي : حدث نقل المومياوات الملكية يُعتبر فرصة كبيرة للترويح السياحي وإظهار وجه مصر الحضاري

كتب : حسنين شبانه

أكد الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ وأستاذ القانون الدستوري وحقوق الإنسان، أن نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المقر الجديد بمتحف الحضارة بالفسطاط والمقرر له يوم 3 أبريل المقبل، يعد فرصة لإظهار وجه مصر الحضاري والتاريخي وفرصة أيضاً للترويج السياحي، مشيدا بجهود الدولة المصرية في أحداث تطويرا حقيقيا في القطاع السياحي سواء بتطوير القصور التاريخية والعمل علي إعادة القاهرة الخديوية، وتطوير سور مجرى العيون، ورفع كفاءة إضاءة شارع المعز لدين الله الفاطمي بالجمالية، فضلا عن الاكتشافات الأثرية الكبيرة خلال الفترة الماضية وافتتاح وتطوير العديد من المتاحف المصرية في مختلف المحافظات.

وأضاف «الهضيبي»، أنه يجب استغلال هذا الحدث الكبير في الترويج للسياحة المصرية، من خلال حملة دعائية متكاملة سواء بشراء مساحات إعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وعمل إعلانات في كبرى المجالات والجرائد العالمية، للترويج لهذا الحدث في عدد من الأسواق السياحية الهامة والتي تمثل أهمية بالنسبة للسياحة المصرية، إضافة إلى إقامة مسابقة للسائحين عبر الانترنت ومنح الفائزين جوائز باقامتهم في مصر لمدة ١٠ أيام، مما سيكون له مردود عالميا كبير.

وشدد عضو مجلس الشيوخ، على ضرورة استخدام التكنولوجيا الرقمية في عملية التعريف بالمقاصد السياحة المختلفة في مصر، من خلال عمل وزارة السياحة والآثار “ابلكيشن” للسائحين يتضمن أبرز الاماكن السياحيه المصرية في جميع المحافظات ونبذه عن بعض المعلومات العامة عن الأثر، مطالبا وزارة السياحة والآثار بالمتابعة الدقيقة والمستمرة لكافة الإجراءات واللمسات النهائية لهذا الحدث العالمي بما يساهم في إخراجه بالشكل الحضاري الذي يليق بعظمة الحضارة المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى