غير مصنف

النيابه هي التي ترفض الصلح

متابعه/عواطف ابو عميره
قرار غير متوقع من النيابة على المقبوض عليهم

فى واقعه تعذيب الشاب المعاق ذهنيا بالشرقية على الرغم من تنازل اهله تحت ضغط أهالي المتهمين ونائب برلماني سابق

تفاصيل جديدة، على واقعة إجبار الشاب المعاق ذهنيًا في الشرقية على التنازل عن المحضر بعد الاعتداء عليه.

وذلك بعد تداول فيديو علي الفيس بوك لأشخاص يعذبون شاب معاق من الشرقية،

كما تم نشر مقطع آخر للشباب يحاولون فيه إقناع الضحية بأنه كان “هزار”؛ للتنازل عن المحضر.

وقامت أسرة الشاب المعاق بالتنازل عن المحضر بعد ضغوط من الطرف الآخر،

لكن النيابة رفضت ومازالت تحقق فى الواقعة، والمتهمين فى الحجز حتى انتهاء التحريات.

وتم الكشف إن هذه الواقعة كانت يوم وقفة عيد الاضحى المبارك، داخل صالون حلاقة بمحافظة الشرقية،

وأنه لا يوجد أي شيء يبرر الاعتداء على هذا الشاب المعاق ، إلا أنهم اعتدوا عليه بسبب ضياع “سماعات” من توك توك، واتهموه بسرقته وضربوه للضغط عليه للاعتراف بذلك.

وأن أحدهم قام بتصوير الفيديو ونشره على الفيس بوك،

وتم تحديد العناصر المتهمة والقبض على ستة أشخاص، وتم عرضهم على النيابة .

وقام أهالي المتهمين يريدون الضغط عليه للتنازل عن القضية كما قام أحد النواب السابقين عن الدائرة التقدم بطلب للنيابة للتنازل عن القضية،

ولكن النيابة استمرت في تحقيقتها، والنائب فعل ذلك كمحاولة لكسب الود،

كما أن النيابة قررت عرض الشاب على الطب النفسي للتأكد من إعاقته.

وتم إقناع أسرة الشاب بالتنازل عن القضية تحت ضغط ، والعدول عن أقوالهم، 

وقد ذهبوا اهل الشاب بالفعل للنيابة العامة  للتنازل،

ولكن النيابة رفضت ذلك لأن القضية أصبحت حق للمجتمع ورأي عام

وده افضل قرار

تسلم رجال النيابة العامة

وشكرا لقضاء مصر الشامخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى