أخبار

النائب محمد سليم : الحفاظ على الأوطان واجب شرعي ووطني ووزارة الأوقاف تستحق التحية


كتب: رضا الحصرى
وصف الدكتور محمد سليم عضو مجلس النواب مبادرة وزارة الأوقاف “حق الوطن” والتي تطلقها فى جميع مساجد مصر بدءًا من الجمعة المقبلة ٢٨ أكتوبر الجاري ولمدة شهر كامل والتي تشمل خطبة الجمعة المقبلة التي ستخصص للحديث عن “حق الوطن” بالتاريخية، مؤكدًا الأهمية الكبيرة لهذه المبادرة التي تتماشى مع تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما يتعلق بملف تنمية الوعى لدى المواطنين .
وقال ” سليم ” فى بيان له أصدره اليوم: إن الحفاظ على الوطن واجب شرعي ووطني تقع مسئوليته علينا جميعًا، معربًا عن ثقته التامة فى قدرة المصريين بجميع انتماءاتهم واتجاهاتهم السياسية والشعبية والحزبية على الحفاظ على أمن مصر واستقرارها من خلال وقوفهم صفًا واحدًا خلف القيادة الحكيمة للزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي قدم المثل والقدوة في أصعب الظروف التي مرت بها مصر وحقق نجاحات أبهرت العالم كله عندما قدم نموذجًا رائعًا ومتفردًا في أن يجعل مصر العظيمة بجيشها الباسل وشرطتها الوطنية تسير في اتجاهين في توقيت واحد، الأول : مواجهة قوى الشر والظلام والإرهاب ، والثاني : الاتجاه في إنجاز العديد من المشروعات القومية الكبرى التي لم تشهدها مصر منذ عقود طويلة وفي توقيتات زمنية غير مسبوقة عالميا.
وقال الدكتور محمد سليم إن جميع المصريين وليس أبطال وبواسل القوات المسلحة المصرية الباسلة والشرطة الوطنية وحدهم هم المسئولون على حماية الوطن واستقراره، مؤكدًا أن العالم كله أصبح على وعي وإدراك كاملين أن الشعب المصري العظيم بشبابه ورجاله ونسائه وشيوخه كانوا على مستوى المسئولية فى الحفاظ على حق الوطن والدفاع عنه وحمايته من جميع التحديات والمخاطر والمؤامرات الداخلية والخارجية التي واجهت الدولة المصرية بوقوفهم صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي تأييدًا لقرارات الإصلاح الاقتصادي وتأييدًا لدور الدولة في مواجهة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله.

ووجه الدكتور محمد سليم التحية والتقدير للعالم الجليل والمستنير الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على مثل هذه المبادرات المهمة والوطنية والتي تهدف إلى الاصطفاف الوطني ووحدة وتماسك النسيج الوطني المصري معربًا عن ثقته التامة في أن مبادرة ” حق الوطن ” ستكون ناجحة وستحقق جميع أهدافها لصالح مصر وشعبها .

وقال الدكتور محمد سليم إن وزارة الأوقاف على مدى السنوات الثمانية الماضية حققت نجاحات كبيرة وغير مسبوقة في تاريخ هذه الوزارة التي تعددت أدوارها الوطنية بالتعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات الوطنية في كل مايتعلق من ملفات وقضايا تتعلق بالحفاظ على أمن واستقرار مصر من خلال تنمية الوعي لدى المواطنين، مشيدا بدور علماء وأئمة وواعظات وزارة الأوقاف في تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي فى كل القضايا المتعلقة بتجديد الخطاب الديني والتخلص من خفافيش الظلام والأفكار الإرهابية والتكفيرية الذين كانوا يستغلون مساجد الله فى بث سمومهم التي تدمر الأوطان .

واضاف الدكتور محمد سليم ” كلنا نشعر بالفخر بأن المساجد على مستوى الجمهورية أصبحت مؤسسات عظيمة في تنمية الوعي لدى المواطنين وشرح مفاهيم الدين الإسلامي الوطني والتخلص من جميع قوى الشر والظلام التي كانت تستغل مساجد الله فى غير أغراضها” ، مشيدا بالأداء الرائع لجميع قيادات وأئمة وواعظات وزارة الأوقاف بصفة عامة وبشباب الأئمة والدعاة الذين سيكون لهم مستقبل باهر وكبير فى علوم الدين والدنيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى