محافظات

المنشده والقارئه اية محمود بفضل الله أول أنشودة لي أمة محمد تخطت المليون مشاهدة على السوشيال ميديا

حوار هاجر عبدالعليم

اية محمود قارئة قرآن ومنشدة دينية تبلغ من العمر ٢٢عاما تدرس في كلية الفنون التطبيقية في السنة الأخيرة حباها الله بصوت عذب وقوي ،بدأت موهبتها في المرحلة الابتدائية وانطلقت في حفلات المدرسة وحفلات الإدارة وحفلات التكريم ثم توجهت لدخول ستوديو والتسجيل وكان اول عمل وخير بداية أنشودة أمة محمد وتخطت المليون مشاهدة وكانت أول عمل وأول ظهور لها على السوشيال ميديا
كما حصلت على المركز الثاني في ترتيل القرآن الكريم على مستوى الجمهورية في مسابقة أصوات من السماء كما حصلت على جائزة مُلهم من اتحاد الرواد العرب ولهذا كان لنا معها حوار خاص وممتع في هذا السياق

ماذا عن بدايتك ؟
بدأت في طفولتي مع تحفيز والدي لي لحفظ القرآن الكريم وبدأ يحفظني من جزء عم ويحفزني وعندما وجد استجابة قرر يأتي مُحفظ قرآن يحفظني وكنت وقتها بعمر ٦ او ٧ سنين تقريبا وختمت القرآن الكريم حفظا في ٢ اعدادي

كيف كانت مسيرتكِ في مجال الإنشاد والرسم؟
كانت بدايتي مع اذاعة المدرسة وقراءة القران بين الأهل والأقارب وحفلات المدرسة وحفلات الإدارة وحفلات التكريم ثم توجهت لدخول ستوديو والتسجيل وكان اول عمل وخير بداية أنشودة أمة محمد وتخطت المليون مشاهدة بفضل الله وكانت أول عمل وأول ظهور على السوشيال ميدياأما بالنسبة للكلية فكنت اتمنى دخولها لحبي للفن والابداع والابتكار وكنت اتمنى ادخل كلية عملية غير تقليدية والحمد لله ربنا وفقني ودخلت كلية فنون تطبيقية حلوان

_هل حصلتِ على جائزة؟
بفضل الله حصلت على المركز الثاني في ترتيل القرآن الكريم على مستوى الجمهورية في مسابقة أصوات من السماء كما حصلت على جائزة مُلهم من اتحاد الرواد العرب

ماهو طموحكِ الذي تسعين لتحقيقه؟
أسعى لأن أوصل القرآن والانشاذ الي قلوب الناس فيميلون الى استماعه ويتركون الاسفاف والباطل وان اجعل الاطفال تحديدا تتربى على القرآن والانشاد ويتنافسوا فيه فيما بينهم

_من هو الداعم لكِ دومًا؟
ربنا طبعا اولا ثم والدي ووالدتي من صغري واصدقائي ثم مؤخرا خطيبي المنشد والموزع احمد المندراوي حيث يساعدني في التدريب والتسجيل والانشاد والدعم النفسي

تمتلكين صوت مميز كونكِ مُنشدة ناجحة لكن هل هناك مُنشدين قدإستفدتِ منهم؟

طبعا ، فيه منشدين كتير شهادتنا فيهم مجروحة وبسمعلهم وبستفيد منهم وموجودين من قبل كدا ولكن للاسف السوشيال ميديا حياليا بتدي فرصة فقط للجهل والهلس

ماهي أقرب آية إلى قلبكِ؟
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

أخبرينا عن أكثر أنشودة أحببتها لدرجة أنكِ قمتِ بتقدمتها بصوتكِ العذب؟

قمت بتأدية أنشودة ليتك معنا وكانت للمنشد فادي حجازي ومن كلمات والحان الشاعرة داليا عمارة لمست قلبي وقررت باعادة تقديمها مرة اخرى

تحدثي لنا عن أسرة” عِمارة للإنشاد الديني” كونكِ من أفرادها؟

كنت بالفعل فردا من افراد عمارة وكنا كما الأسرة وقمنا بالعديد من الاعمال الجميلة التي وصلت لقلوب الناس ولكن الآن انتهت مدة التعاقد ولكن هنفضل دايما في محبة وتواصل

تحدثي عن تجربة مررتِ بها وأفادتكِ جدًا؟

بالنسبة لي كل يوم هو تجربة مختلفة وكل يوم بستفيد وبتعلم حاجة جديدة من تفاصيل بسيطة حتى لو مجرد جملة سمعتها او موقف بسيط فكل يوم بالنسبالي هو تجربة جديدة

كلمة شكر توجهيها لكل من عرفكِ ورسالة لكل شخص يسعى للنجاح؟

بشكر كل شخص وقف جمبي وساندني وآمن بيا وبالرسالة اللي بقدمها من أهل وصحاب وجمهور ، وبقول لكل شخص بيحاول ينجح في حاجة متميز فيها وبيقدمها انه يخلص نيته لوجه الله عز وجل أولا ويؤمن بالحاجة اللي بيقدمها ويخلصلها ويصبر ومييأسش وان شاء الله هيوصل صوته وموهبته في يوم من الايام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى