غير مصنف

الشيخ الشعراوي امام الدعاه 21عاما علي الرحيل

كتب احمد سعيد 21 عاما على وفاة الشيخ محمد متولي الشعراوي المتوفي في 17 يونيو من العام 1998 وهو الرجل الذي ملئ الدنيا وشغل الناس بتفسيره وخواطره للقرأن الكريم وشخصيته الدينية السمحة التي التف حولها بسطاء الناس وأكابرهم خاصة وأنه يتسم بالتواضع الجم وهي سمة من سمات العلماء الأجلاء…ورغم مرور تلك السنوات إلا ان هناك فئة ضالة من الناس وأشباه المفكرين يهاجمونه بضراوة شديدة ، تلك الفئة لم تراع في الرجل إلا ولا ذمة رغم وفاة الشعراوي وأصبح هو في دار الحق وهم- تلك الفئة- في دار الباطل وما هذا الهجوم على شخصية مجدد اللدين إلا نيلا للشهرة المفقودة او الشهرة الخافته فكلم خبت شهرتهم هاجموا الشيخ محمد متولي الشعراوي المولود في قرية دقادوس بمحافظة الدقهلية في الخامس عشر من شهر إبريل عام 1911..ملف خاص في ذكري رحيل الشيخ الشعراوي تقرأ فيه شاهد بالفيديو: الشعراوي متحدثا عن طفولته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى