أخبار

الحدين لرئيس الجمهورية ورداً للجميل نحن معك

كتب. وائل فرار بعدما أطلق فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية أحد وأهم المبادرات الرئاسية « حياة كريمة» والتى أعلن من خلالها تغيير وجهة الريف المصرى بما يعيد له عبقه التاريخى والحضارى. والذى يعكس إهتمام الرئاسة بسكان الريف تقديراً لمكانتهم وجهودهم على اعتبارهما نسيج عريض من قوى الشعب. والتى يأمل لهم توفير كل سبل العيش والحياة الكريمة وتوفير كافة الخدمات الضرورية لهم فى كل عزب ونجوع وقرى الريف المصرى. أعلن أهالى وسكان وعائلات قرية الحدين إحدى قرى مركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة عن إستعدادهم التام لتوفير كل المساحات والأراضي اللازمة لاقامة المؤسسات الحكومية والخدمية من ممتلكاتهم الخاصة من الأراضى لتقام على أراضيها. وعندما نمى إلى علم أهالى القرية من رغبة جامعة دمنهور الجامعه الأم بالمحافظة عن رغبتها فى توفير مساحات من الاراضى لاقامة كليات جامعية خاصة بها. شكل أهالى القرية وفداً من وجهاء عائلاتها لمقابلة الاستاذ الدكتور عبيد عبدالعاطى رئيس الجامعة واعلنوا استعدادهم عن توفير المساحات اللازمة لإقامة هذه الكليات بها. إيماناً منهم بأهمية التعليم للإرتقاء بالأمم والشعوب كان من أعضاء الوفد الأستاذ الدكتور محمود حشيش والحاج محمد عبدالفتاح حشيش والاستاذ سامى زيدان والأستاذ عبدالله حشيش والحاج عبداللطيف الدرس واستقبلهم معالى الوزير عبيد عبد العاطى فى مكتب سيادته بالجامعة بحفاوة بالغه معرباً عن فرحته بهذه الروح الوطنية العالية. حيث أظهرت المقابلة عن حبهم الشديد لرئيس الجمهورية ولشعب مصر العظيم والتى اعلنوا من خلالها عن رغبتهم فى التبرع بالمساحات التى تحتاجها الدولة لتنفيذ مشروعات خدمية لسكان المنطقة. وعلى الفور أصدر رئيس الجامعة الأمر بتشكيل وفد من الجامعة لزيارة القرية بإختيار المساحات التى يحتاجونها لهم ومن فطانة القيادة أمر سيادته بدراسة حال المنطقة وتحديد الكليات التى تناسب وتخدم مجتمعهم هذا وسنتابع بالنشر مراحل تنفيذ هذه المشروعات على ارض القريه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى