أخبار

التوكتوك مجرم فرض نفسه

كتب / محمود مرشدى

قرار وزارة التجارة والصناعة رقم ١٣٩ بشأن سحب وتخريد واستبدال التكاتك بمركبات بديلة المنشور بجريدة الوقائع المصرية بالعدد ٨٠ بتاريخ ٢٠٢١/٦/٤
وصدو والبيان الغامض لرئاسة الوزراء بتيسير تقنين وترخيص التكاتك أشبه بدخان فى الهواء لإن
التوكتوك فأصبح التوكتوك بمثابة البقرة الحلوب للحكومة
التوكتوك أصبح فعلا مغارة على بابا لحكومة الأتاوات والجبايات
وايضا القرار يصب فى مصلحة رجل الأعمال رؤوف غبور كما وضحنا بالمقال السابق بعنوان ( الإمبراطورية الغبورية) لأنه حدث ركود فى البيع بسبب التصريح بسحبه وتخريده واستبداله
لذلك
لا نمل فى المطالبة بمحاكمة رجل الأعمال رؤوف غبور بسبب اغراقه السوق بالتكاتك وإفساد الذوق العام بالشوارع والميادين وأصبحت أداة الجريمة بجميع أشكالها سرقة أموال وسرقة اطفال وسحل واغتصاب مراكز بيع متنقلة للمخدرات
وواضح جليا أن الحكومة تجامل رجل الأعمال رؤوف غبور وتفصيل بيانات وقرارات لصالحه
والمتأمل فى تطبيق الاجراءات بخصوص ترخيص التكاتك يكتشف الاتى: كل محافظ يفرض الاتاوة التى يقررها على التوكتوك فمثلا مرور محافظة الاسكندرية يقوم يوميا بسحب مجموعة من التكاتك وايداعها الحضانة ومصاريف استلامه لاتقل عن ١٢٠٠ ج خلال أول عشرة أيام يضاف مبلغ ٢٥ ج عن كل يوم بعد العشرة أيام علاوة على إجبار صاحب التوكتوك بدفع رسوم ترخيص لمدة ثلاثة أشهر بمبلغ ٣٠٠٠ ج !!!!!! تجدد كل شهر !!!!!!
فيتحول التوكتوك إلى الفرخة التى تبيض للحكومة بيضة ذهب يوميا وسلم لى على قرار الجريدة الرسمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى