أخبار

التحول الرقمى ما بين نهضة وطن وكرامة مواطن

كتبت د/رضا عيسى

بناء الإنسان وخلق جيل جديد قادر على الابتكار كان هذا شعار المنتدى الاستيراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعي وشعاره نهضه وطن…….كرامة مواطن وارتباطه الوثيق بالجمهورية الجديدة التى تتماشى مع استيراتيجة 2030 .بينما يرى المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق و ( الرئيس الشرفي للمؤتمر) انطلاق الحضارة والبطولات من مصر الحبيبة وتركيز محاور ( التعليم -والاعلام- الثقافة) من أجل بناء الجمهورية الجديدة والأهمية القصوى في ضوء التحول الرقمى بينما تطلعات المراة والمجتمع المدني في ظل الثورة الرقمية فكر استيراتيجى لبناء مصر الحديثة.وان مصطلح التحول الرقمى لما احدثه من تطور سريع في المجتمع والجمهورية الجديدة على المجتمع مما ادى إلى ذيادة الانتاج وقلة التكاليف وهو احدى محفزات التحول الرقمى مما يعرض على الشركات للدخول في سباق حافز فى دائرة المنافسة والتصدى لكل المحاولات التى اصطدمت بها افريقيا عبر التكامل الاقتصادي والإستراتيجي .وأشار ان استطاعت الأكاديمية المتمثلة في رئيسها استاذ دكتور/إسماعيل عبد الفتاح لم يتردد بدعم هذا المؤتمر ويصب في صلب الدولة المصرية.واضاف أن دعم مؤسسات الدولة التى يتفق مع توجيهات السيد الرئيس في خدمة الدولة المصرية ولديناامال وطموحات بسواعد ابنائنا وان النهضة المصرية بدأت بايدينامن خلال المعايير الذكيةوأوضح ان الأكاديمية العربية ومشاركتها المتميزة قدرت ان تكون مسار اهتمام في كل الأوساط وخاصا الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني في جلسات التعليم والوعيواضاف ان ايكونة اى دولة للنجاح هى المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ودعم المشروعات لتلتصق باستيراتيجية 2030واولها تمكين المرأة وتطلعاتها ان تكون شريك حقيقي مع شركاء النجاحبينما عام 2022 عام منظمات المجتمع المدني لتدعيم الدولة المصرية والتى تتماشى مع الجمهورية الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى