أخبار

الأوقاف تصدر قرارات جديدة لمواجهة كورونا منها غلق دور المناسبات

 كتب : رضا الحصري  أصدَرت وزارة الأوقاف عددًا من القرارات الإدارية الخاصة بعمل إدارتها في المساجد وعلى مستوى المدريات، لمواجهة فيروس كورونا في ظل تصاعد تصاعد الموجة الثانية لفيروس كورونا، وظهور دعوات لـغلق المساجد في ظل تصاعد أعداد المصابين بكورونا.  وأكّدت وزارة الأوقاف، ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية في مواجهة كورونا باعتباره مطلب شرعي ووطني وإنساني، مشددة في قراراتها الجديدة علي عدم فتح دور المناسبات أو السماح بعقد أي مناسبات اجتماعية بالمساجد مراعاة للظروف الراهنة في مواجهة كورونا.  وبحسب «الأوقاف» فإن هناك 10 قرارات يجب الالتزام بها تشمل:   1- عدم فتح أي دار مناسبات.  2- عدم السماح بإقامة أي عزاء.  3- عدم السماح بعقد قران أو خلافه بالمساجد أو ملحقاتها.  4- تشديد المتابعة واتخاذ أقصى عقوبة عند المخالفة.  5- قصر العمل بالمساجد على الصلوات فقط  6- خطبة الجمعة في حدود 10 دقائق.  7- عدم السماح بأي نشاط آخر بالمساجد أو ملحقاتها دفعًا لانتشار فيروس كورونا.  8- تأكيد الالتزام بالكمامة.  9- تأكيد وجد مسافات للتباعد وبصفة عامة داخل دور العبادة أو خارجها والبعد عن التزاحم.  10- الالتزام بإحضار المصلى الشخصي عند الحضور إلى المسجد.  المنابر تحتشد الجمعة المقبلة للحديث حول كورونا تحت عنوان «الوقاية خير من العلاج» ودعت وزارة الأوقاف إلى ضرورة التزام الجميع بذلك حفاظًا على أنفسنا وأهلينا ومجتمعنا، والتزامًا بتعليمات ديننا في دفع الأذى عن أنفسنا وعن الأخرين.  وشددت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة والخطباء الالتزام الكامل بالخطبة المقررة، حيث قررت الأوقاف أن يكون نص خطبة الجمعة المقبلة للحديث حول أزمة كورونا وأن يكون عنوانها “الوقاية خير من العلاج”، لتأكيد الإسهام بجدية في التوعية الواضحة بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية في مواجهة كورونا، وأهمها الالتزام بالكمامة ومسافات التباعد، وبصفة عامة داخل دور العبادة أو خارجها، والبعد عن التزاحم، والالتزام بإحضار المصلى الشخصي عند الحضور إلى المسجد، وتأكّيد أن الالتزام بهذه الإجراءات مطلب شرعي ووطني وإنساني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى